2196

0

مذكرات شاهد على سنوات الجمر الحلقة 89

بقلم اسماعين تماووست

تم القبض على إمام مسجد تماوست بالرغاية في نفس الوقت الذي تم فيه اعتقال والدي داخل زنازين الموت،أين تم إعدامه بأبشع الطرق وبكل جبن ، من أجل قضيتنا المقدسة وتحرير الوطن.

فضّل الإخوة تماووست الثلاثة الموت بدلًا من تقديم المعلومات للعدو الغاصب عن نشاطهم الثوري ، ولا سيما أنشطة وتحركات جبهة التحرير الوطنيFLN و كذالك جيش التحرير الوطني ALN، فيما غادر المجاهدون سالمين من ملاجئ تماوووست بالرغاية إلى وجهةٍ أخرى مجهولة.

و بعد أسبوع  من الحادثة تم قطع رأس الخبيث المتعاون والكشف عن اسمه المخزي واسم عائلته من قبل المجاهدين الذين كانوا في السابق تحت مسؤولية الإخوة الثلاثة تماوست .

في أحد أيام الصيف عام 1958، حوالي الساعة 11 صباحًا، قام جنود من الجيش الفرنسي، معززين بالشاحنات والدبابات والمدفعية الثقيلة، بمحاصرة وغزو مزرعة العائلة والسيطرة عليها كليا ،  وتقع هذه المزرعة في بن طلحة براقي بالجزائر العاصمة، والتي كانت تسمى حينها ( حي رافانيل) .

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services