371

0

مذكرات شاهد على سنوات الجمر الحلقة 86

 لأن فضائع وفضائح جرائمهم المرتكبة عمدا، ستبقى راسخة في التاريخ ولن يمحىيها الدهر تتوارثها الأجيال، وتبقي تضحيات الشرفاء رمزا من رموز البطولة  تضاف إلى المشوار المشرف لجهاد آبائنا في الحرب التحريرية ضد العدو الفرنسي الغاشم من أجل الوطن الغالي .
وتبقى كذلك أرواح المستضعفين و ضحايا العنف الأبرياء  خطيئة ستلازم المجرمين وتنكد حياتهم  ليسألوا  يوما ما أمام ربهم  بأي حق زهقت تلك الأرواح...
هو سؤال لن يجدوا له جوابا ولا توجد ذريعة  تبرر قتل و خطف الأطفال واستحياء النساء وإثارة الذعر بين الأفراد و زعزعة الاستقرار وتدمير الهياكل الإجتماعية والسياسية والإقتصادية للذولة الجزائرية.
فهؤلاء الجلادين الإرهابيين المنحرفين، بما ارتكبوا، سينالون بالتأكيد عذابا أليم وخزيا في الدنيا ، ولهم نار جهنم خالدين فيها أبدا، و لعَذَابَ الْآخِرَةِ أَشَدُّ وَأَبْقَى.
في الواقع، ما خلفوه من أضرار كانت مروعة، وهي ظاهرة جعلتنا في حيرة من أمرنا  سلوك بشري، لا ينبغي لنا أن ننساه أو ننكره، وإلا كان فيى ذلك قدر من الجبن وعدم المسؤولية.
ولمرات عديدة  كنت اسأل نفسي ياترى من هذا  الذي يرتكب كل الجرائم دون رحمة أوشفقة... وفي كل مرة أجيب نفسي بصوت عالٍ،هذه وحوش آدمية لا تمت للبشر باي صلة.....

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services