704

1

تحذير من استخدام المكملات الغذائية... "الحقيقة وراء الإعلانات الزائفة"

 

أشار الباحث المتخصص في الكيمياء والخبير في صناعة المكملات الغذائية حسان جواد إلى انتشار التوجه نحو النباتيات، حيث يعتبر الناس بشكل متزايد بذور الشيا والتين الشوكي كبديل للمواد الغذائية التقليدية.

مريم بوطرة

على الرغم من الاعتقاد السائد بأن هذه المواد الطبيعية غنية بالفيتامينات والبروتينات والعناصر الغذائية الأساسية لجسم الإنسان وغيرها من الفوائد، إلا أن جواد يرى أنه في حالات كثيرة قيمتها لا تعكس دائماً التوقعات الشائعة.

ومع ذلك، يشير  إلى أنه إذا تمت دراسة هذه النباتات بشكل علمي، فإنه قد يتبين أن لها فوائد مفيدة، ولكنها قد لا تكون بالدرجة التي يتم ترويجها، مستنكرا  بذلك عمل بعض التجار الذين يستغلون بعض المقالات العلمية لترويج لمنتجاتهم بغرض البيع وليس بغرض تحقيق الفائدة الصحية للمستهلك، ونتيجة لذلك، قد يتعرض المستهلك للغش والضليل، خاصةً إذا لم يكن لديه المعرفة الكافية حول هذه النباتات وفوائدها العلمية.

لذلك، حث جواد على ضرورة التحقق من نجاحات وفوائد هذه النباتات من خلال الأبحاث العلمية الموثوقة، وعدم الانجراف وراء الإعلانات المبالغ فيها، لحماية المستهلك وضمان حصوله على المنتجات التي توفر الفوائد الصحية المعتمدة علمياً.

في هذا السياق، تم الإشارة إلى دور المنظمة الوطنية للتنمية الاقتصادية التي يشارك فيها الباحث كعضو، حيث تم إنشاء فرع جديد يتعلق بالنباتات الطبية والنباتات العطرية، حيث تم عقد شراكة مع جامعة قاصدي مرباح، بهدف تنفيذ أبحاث علمية تجمع بين مجالي الاقتصاد والعلم.

تأتي هذه المبادرة كجزء من تنفيذ مشروع رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي يهدف إلى دعم المؤسسات الناشئة وتعزيز ثقافة الابتكار والاختراع، وتطوير اقتصاد المعرفة، كما يهدف هذا المشروع أيضًا إلى تقريب العلم والبحث العلمي من الجامعات والمؤسسات الاقتصادية، بهدف تحقيق فوائد ملموسة للمواطنين، خاصةً في مجالات الاقتصاد والتنمية.

وتابع الخبير التأكيد على أهمية موضوع الأغذية في العالم، واصفه بأنه أمر "هام للغاية" خاصة و أن هناك الكثير من الأموال تُستثمر في هذا المجال، لكنه أعاد التنبيه بشأن المواد التي يتم الترويج لها، موضحا أن عامل الجوع الذي يواجه الصائم قد يجعله يقوم بشراء المواد بطريقة عشوائية وبأسعار باهظة،في هذا السياق، يقول: "لا أقول أن كل ما يتم الترويج له ليس مفيدًا، ولكن يجب علينا التحقق قبل أن نقوم بالإعلان عن المادة أو النبات".

في حين  تشير الملاحظات الأخيرة  إلى أن هناك أيضًا مشكلة فيما يتعلق بالمكملات الغذائية، حيث لا تعتبر كلها صالحة للاستخدام، خاصة في الجزائر حيث يتم استهلاكها بكثرة.

و في ذات الصدد دعا الباحث إلى أهمية تنظيم هذا القطاع لضمان جودة المنتجات وسلامة المستهلكين مجددا الدعوة إلى وضع قوانين تنظم استخدام المكملات الغذائية، مع التأكيد على الفرق بين الدواء والمكمل الغذائي،مبرزا أهمية الوعي لدى المستهلكين بتفاصيل المنتجات التي يستخدمونها، وبهذا، يترك قضية الدواء للخبراء الطبيين والصيدليين، ويؤكد على أهمية التوجه إلى المختصين والخبراء للحصول على المشورة الصحيحة والمعلومات الدقيقة في مجالي الصحة والغذاء."

في الأخير  يؤكد الخبير ، على أن يكون الاهتمام بالصحة والتغذية خلال شهر رمضان مركزاً، وعلى الأفراد الذين يعانون من حالات صحية خاصة أن يستشيروا الأطباء ويتبعوا الإرشادات اللازمة لضمان صحتهم وسلامتهم خلال هذه الفترة الرمضانية المميزة.

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services