267

0

مؤسسة إعمل.. منصة تفتح مجال التوظيف للشباب عن طريق مشاريع مجهزة

بعد أن أصبح الاندماج في الاقتصاد الرقمي ضرورة حتمية وملحّة للاقتصاد الجزائري للرّفع من قدرته التنافسية وكسب رهانات العولمة، جاءت الأزمة الوبائية (كوفيد 19) لتعزّز من أهمية اقتصاد المعرفة وتكنولوجيا الإعلام والاتصال ومن ثمّ ازدهرت التجارة الإلكتروني

نزيهة سعودي 

تأتي منصة إعمل حسب السيدة إيمان أعراب مكلفة بالإعلام و الاتصال بذات المنصة خلال لقاء جمعنا بها في إحدى المعارض التي نظمتها شركة قيديني للتجارة الإلكتروني ، لتكون أول منصة تقدم مشاريع مجهزة وفق أحكام الشريعة الإسلامية دون دفعة مسبق و بتقسيط يصل ل 60 شهر.

مراقبة توفير خدمات رقمية

ترافق مؤسسة إعمل الشباب من خلال إتاحة لهم مشاريع مجهزة للإنطلاق فيها حاملة لإمتيازات منها التأمين، هاتف محمول و تطبيق خاص بمشروعه للعمل، على أن لا يدفع إلى غاية ثالث شهر من إنطلاق المشروع  و بدون دفعة مسبقة.

الهدف من مؤسسة إعمل حسب محدثتنا هي القضاء على البطالة و تدعيم الشباب لتحقيق مشاريعهم تحت شعار "من دارك تقلع مشروعك" توفر المنصة خدمات كلها رقمية عن طريق الدخول لرابط منصة إعمل و إنشاء حساب الشخص الراغب في التسجيل لطرح مشروعه أو اختيار أحد المشاريع المقترحة من طرف الشركة.

و في ذات السياق أوضحت إيمان أعراب أن المؤسسة تحتوي على حاضنة أعمال و مسرعة اعمال و أكاديمية و وكالة اتصال حيث ترافق الفكرة بداية من إحتضانها إلى غاية اطلاقها و عرضها في المنصة.

استقطاب اكبر عدد من الشباب

و بخصوص الهدف من مشاركة أعضاء المنصة في هذا الحدث تقول مسؤولة الإعلام و الاتصال "هو استقطاب أكبر عدد ممكن من الشباب من أجل فتح المجال للتوظيف، ليس من الضروري العمل في المكاتب و الإرادات، بل هدفنا تعميم الفكر المقاولاتي في الوسط الشبابي كما أن خدماتنا رقمية من بداية التسجيل إلى غاية وصول المشروع، في حين ذكرت الشركات المرافقة و الداعمة لهذا المشروع هي كل من (مصرف السلام VMS, jemmy industry  و ديار الجزائر).

 إنطلق المشروع في نوفمبر 2023 تحت مؤسسة "ديار دزاير" و هي مؤسسة التجارة إلكترونية موجهة للعاملين فقط، في هذه الأثناء جاءت طلبات من طرف الغير عاملين فتم إنشاء مشاريع موجه إلى الشباب الذين ليس لديهم تأمين.

تأكد محدثتنا في هذا الإطار التفاعل الكبير الذي تشهده المنصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو على مستوى الموقع و هنا تقول "لأن المشروع نقدمه مجهز و هذا ما أعجب الجمهور سواء الشباب أو الكبار ، أما بالنسبة للتجارة الإلكترونية في الجزائر هناك تقدم خلال السنوات الأخيرة بنسبة كبيرة حتى في موقعنا الدفع يكون عن طريق بريدي موب أو بطاقة CIB أما فئة أخرى قليلة جدا ممن دفعون حقوق الاشتراك السنوية للمنصة.

من بين التحفيزات التي تقدمها المنصة في هذا الحدث  تشجيع و مرافقة الشباب و غرس ثقافة المقاولاتية و الرقمنة و التجارة الإلكترونية في الوسط الشبابي، و تشجع فكرة أنه ليس شرط من يتخرج من الجامعات كلهم يتوجهون إلى العمل في الإدارات و المكاتب بل يمكن للشاب الجامعي الحصول على الشهادات و في نفس الوقت الانطلاق في مشروع الخاص و يكون فاعلا و يعطي إضافة للاقتصاد الوطني.

تنضوي المنصة تحت إشراف رئيس المشروع سابغي عبد الرؤوف و عضو بالمجلس الأعلى للشباب و صاحب حاضنة أعمال بالشرق الجزائري تحديدا بتبسة أراد تطوير مشروعه ليس عن طريق المرافقة فقط بل حتى لخلق مناصب شغل لفئة الشباب لهذا تم إنشاء مؤسسة إعمل.

و في ختام حديثنا وجهت محدثتنا نصيحة للشباب لتطوير أنفسهم و مشاريعهم بضرورة  الخروج من منطقة الراحة و  فسح المجال للعقل في إنتاج الأفكار، داعية إلى تبني فكرة المقاولاتية و إنشاء المؤسسات المصغرة التي تفتح المجال للعمل خاصة لفئة الشباب و نقص البطالة و المساهمة في رفع الإقتصاد الوطني.

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services