352

0

المولودي هديل مختصة عيادية تقتحم عالم الصناعات الغذائية بوصفات تستقيها من التراث الجزائري

بات قطاع الصناعات الغذائية اليوم يحظى باهتمام كبير من المختصين في مختلف دول العالم، من أبرزها الدول الغربية المتقدمة التي تتخذ من مشاريع تلك الصناعات الغذائية الطبيعية والصحية مصدرا للاستهلاك الواسع في إطاراستغلال فائض المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية و تحويلها إلى سلع غذائية مصنعه يمكن حفظها لمدة طويلة ، كما يمكن تصديرها إلى أي مكان في العالم.

شيماء منصور بوناب

وللحديث عن واقع هذا المجال في الجزائر ، كان لقاؤنا مع المختصة النفسية العيادية المولودي هديل، التي كشفت لنا تفاصيل ولوجها لعالم الصناعات الغذائية قبل سنتين من الآن، وفي ذلك قالت" بحكم انني حرفية مختصة في صناعة الحلويات التقليدية قررت بداية مشروعي في تحويل الأطعمة الجزائرية التقليدية إلى منتجات معلبة سهلة الاستهلاك ذات ركيزة طبيعية صحية مستخلصة من الحليب والفواكه والخضار بكافة أنواعها وكذا الحبوب وبدون استخدام المواد الكيميائية أو الحافظة".

الصناعات الغذائية مجال حيوي يعيش مهده الأول في الجزائر

وتابعت مشيرة لمراحل بداية المشروع الذي كان مجرد فكرة صغيرة تفتقر للتوجيه الفعلي والتكوين الدقيق وكذا نقص الخبرة بالمجال الذي لايزال يعيش مهده الأول في الجزائر ، رغم أن رقعة الاهتمام به بدأت بالتوسع تدريجيا منذ أن فتحت أبواب الجامعات على الحاضنات لاحتواء أفكار الطلبة و مشارعهم الابتكارية.

من هذا المنطلق أفادت المولودي بأن تسجيلها في حاضنة الجامعة كان دافعها للاجتهاد في مجال الصناعة الغذائية التي صقلتها مؤخرا بتكوين متكامل في مجال التصنيع والذي حصلت من خلاله على شهادة تكوينية من مدرسة خاصة أهلتها من مباشرة مشروعها .

في سياق آخر، عرجت ذات المختصة لمجال تكامل قطاع الصناعات الغذائية بالقطاع الزراعي من خلال الاستفادة من فائض الإنتاج و توجيهه للتصنيع بنفس خصائصه الطبيعية، قصد ضمان الأمن الغذائي والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يخلق مصدرا تنموي جديد يضاف لمجال التنمية الاقتصادية عبر زيادة الإنتاج المحلي في عدة صناعات غذائية أو تحويلية.

وبالعودة لكيفية الاستهلاك ، أوضحت المولودي أن مشروعها قائم على صناعة مساحيق غذائية لوجبات خفيفة تقليدية و عصرية "كالبغرير و البان الكيك" الذي يكتفي الزبون بوضع الماء عليه أو الحليب ليكون جاهز للاستعمال.

من هذا المحور أكدت أن العلب الغذائية تحتوي على تركيبة غذائية متكاملة في الفوائد و البروتينات و خالية من أي سكريات صناعية ، الغرض منها تسهيل عملية الاستهلاك على الزبون وكذا المحافظة على صحة توازنه الغذائي.

الصناعة الغذائية ... استثمار حقيقي يحقق التنمية

من جانب آخر تطرقت، لبعض العراقيل التي واجهتها في بداية مشروعها خاصة ما تعلق منها بنقص الآلات الخاصة بالصنع وعدم توفرها في الجامعات الجزائرية هو ما حولها إلى الاستثمار الخاص الذاتي قصد تطوير فكرتها وتحويلها لمؤسسة ناشئة .

وككلمة ختامية في نهاية لقائنا ، أكدت بأن الصناعات الغذائية يمكن ان تكون مكسب هام واستراتيجي للثقافة و للاقتصاد على حد سواء ، من خلال تحويل المعجنات و الحلويات التقليدية إلى تحضيرات غذائية معلبة يمكن تصديرها للخارج وهو ما سيسمح بتقليل حجم الاستيراد ويزيد بدوره من مداخيل الدولة وكذا يكون كفرصة استثنائية للتعريف بالهوية الجزائرية عبر الترويج لأطباقها التقليدية.

 

 

 

 

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services