175

0

مجلة الجيش:أبناء الجزائر شديدو الحرص على حفظ الأمانة و صون الوديعة

أكدت مجلة “الجيش” أن الجزائر استعادت السيادة على أراضيها كاملة غير منقوصة بتضحيات جسام وبعد ثورة أشاد بعظمتها البعيد قبل القريب، مضيفة أن الشهداء -لو يعودون يوما- سيرون كيفية صون شباب هذا الوطن الأمانة بالعمل على تطويره بعد أن تم فتح الأبواب لهم للمساهمة في نهضته، وهو نفسه الذي سيظل حاملا الجزائر في قلبه وحريصا على تقديم ما يملك من معرفة من علم ومعرفة وإبداع لصنع جزائر التميز. 

رشيد محمودي

أوضحت افتتاحية مجلة “الجيش” في عدد جويلية الجاري الذي تزامن مع احتفال الجزائر بعيدي الاستقلال والشباب أن المناسبة للجيش الوطني الشعبي لتجديد العهد الذي قطعه على نفسه “بالذود عن الجزائر والدفاع عنها مهما كان الثمن” وهي الصرخة التي يصدح بها المتخرجون من مختلف الدفعات العسكرية حين يرددن القسم، وذلك وفاء للبلاد، وتخليدا لتقاليد الشهداء بإخلاص وتفان٫ وأضافت أن ” استعادت بلادنا السيادة على أراضيها كاملة غير منقوصة، بعد ثورة تحرير عظيمة، وبقدر التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا لافتكاك الاستقلال الذي نحتفي هذا الشهر بذكراه الثانية والستين” مؤكدة أن بلادنا “استعادت السيادة على أراضيها كاملة غير منقوصة، بعد ثورة تحرير عظيمة، وبقدر التضحيات الجسام التي قدمها شعبنا لافتكاك الاستقلال الذي نحتفي هذا الشهر بذكراه الثانية والستين.”

و أضاف ذات المصدر إن “التشبث بالقيم الوطنية النبيلة المستلهمة من مبادئ ثورة أول نوفمبر الخالدة، إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لترقية التكوين وجعله في مستوى التحديات العصرية والتطور المتسارع الذي تعرفه التكنولوجيا، وهو ما يفسر المستوى الرفيع والراقي الذي بلغته قواتنا المسلحة على درب العصرنة والتطوير والاحترافية، والتحكم في منظومات الأسلحة ذات التكنولوجيا العالية وتنفيذ التمارين التكتيكية بمختلف النواحي العسكرية بنجاح واقتدار.”

وفي ظل ما قطعته الجزائر في مسار التنمية والتغلب على الصعاب بعد أحلك السنوات التي ميزتها العشرية السوداء، والسير قدما لتنمية البلاد في مختلف الميادين والقطاعات، أبرزت المجلة ذلك بالقول “ليت الشهداء يعودون وهم الذين فجروا الثورة ببنادق صيد، ليروا التطور الكبير الذي أحرزه الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني.. وليتهم يعودون ليشهدوا ما حققته الجزائر من تطور في بضع سنوات، وليكتشفوا أن إرهاصات العهد الجديد أصبحت واضحة للعيان في مـختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.” مؤكدة أن القاطرة قادها شباب راهنت على سواعده الجزائر تراهن بتلك الغيرة التي تميزه حين يتعلق الأمر بوطنه “وهي كلها ثقة أنه بفضل وعيه وعزيمته وإبداعه، قادر على المضي بالبلاد قُدُما إلى مصاف الدول الصاعدة.”

وختمت مجلة الجيش” بالتأكيد أن الشباب “يبقى حاملا الجزائر في قلبه، يقظا، حريصا على تقديم كل ما يملك من علم ومعرفة وإبداع لصنع جزائر التميز، قادرا على حفظ إرث الأولين والدفع بجزائر الشهداء إلى مصاف الدول التي يُحسب لها ألف حساب.”

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services