365

1

اختتام الدورات التكوينية لفائدة الحجاج بمقاطعة زرالدة

اختتمت اليوم السبت بمسجد عمر بن الخطاب بزرالدة، الدورات التكوينية لفائدة حجاج مقاطعة زرالدة، و التي انطلقت منذ 18 شوال 1445 بتنظيم من مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية الجزائر.

نزيهة سعودي 

استهل اللقاء بكلمة ألقاها الإمام فيصل ياسين زرقي بمسجد السويدانية، مؤكدا أن العبد يحتاج لاستشعار هذه النعمة و هذا الفضل ليزداد تقوى و هو توفيق من الله عز و جل، كما قدم مجموعة نقاط هامة كنصيحة للحاضرين للاقتداء بها أولها الاخلاص لله عز وجل في آداء الحج و غيره من العبادات، المتبعة و العمل بدين الله و ما قاله رسوله و عدم الاستحياء في طلب الاستشارة.

إضافة إلى ذلك أوضح الإمام أنه ينبغي على الحاج أو المعتمر الصبر و تجنب الخروج مما ينافي ديننا الحنيف رغم التعب لأن الحج أيام معدودات فهي فرصة للتوبة، مع الحرص على التعاون بينهم و إعانة المحتاج و هذا أعظم ما يكرم به الله تعالى و هي "خدمة المسلم".

إلى جانب ذلك شدد على ضرورة الحذر من الغلو أثناء رمي الجمرات أو الطواف و محاولة الابتعاد عنه قدر الإمكان بالعلم و فهم الحقيقة، على غرار إصلاح ذات البين أي مصالحة الجيران أو الأقارب و غيرهم من قول الله تعالى "لا يدخل الجنة قاطع رحم" مشيراً إلى أن التسامح هو عزة و ليس ذل، لاسيما استيفاء الدين قبل الذهاب و إعطاء صورة حسنة للبلاد.

في ختام مداخلته تم تكريم الإمام فيصل ياسين زرقي بشهادة تقدير عرفانا لما قدمه من مجهود طيلة الدورة، مع منح جميع الحاضرين شهادة مشاركة.

أما المداخلة الثانية أطرها الدكتور صفيان سليان إمام مسجد عمر بن الخطاب، حول أحكام المناسك و تفاصيلها حيث فتح باب النقاش للحضور للاستفسار و  طرح الأسئلة.

تكوين الحجاج ليأدوا مناسكهم على أكمل وجه 

و على هامش الدورة صرح لبركة نيوز محمد عبد الرحمان بسكر إمام أستاذ رئيسي مكلف بالتوجيه الديني و التعليم القرآني مقاطعة زرالدة أن هذه الدورات التكوينية المنظمة من طرف مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف تقام في كل مقاطعة إدارية، حيث انطلقت يوم 18 شوال 1445 هجري كل يوم سبت.

و عن سيرورة و تأطير الدورات يقول محدثنا "نظمت أول دورة تكوينية من تنظيم محمد عبد الرحمان مسكر بالتنسيق مع إمام مسجد نور الإسلام عمار باشا أما الندوة الثانية كانت بالتنسيق مع إمام فاتح حبيش بمسجد الفتح السودانية".

و أضاف أما الدورة الثالثة كانت من تنظيم صفيان سليان إمام مسجد عمر بن الخطاب بزرالدة مع الدكتور فيصل بوعبد الله، في حين  نظمت هذه الختامية من طرف الدكتور ياسين زرقي فيصل إمام مسجد التوبة بالسويدانية.

و في الأخير اعتبر أن هذه الدورات جاءت من أجل تكوين حجاج بيت الله عز و جل ليؤدوا مناسكهم على أكمل وجه، حيث تم اختيار الدورة الأخيرة لتكريم الحاضرين لها بشهادات تكريمية، آملا أن يتجه الحجاج إلى بيت الله عز و جل و يرجعون إلى بلدهم الحبيب الطيب في أمن و سلام.

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services