247

0

صالون الجزائر الدولي للصناعة... آفاق واعدة للدفع بعجلة الصناعة والرقي بالاقتصاد الوطني

تزامنا وافتتاح معرض الجزائر الدولي للصناعة (SINAA EXPO INDUSTRIES) في طبعته الثانية، المزعم انعقاده من 28 إلى 30 نوفمبر 2023، بقصر المعارض الصنوبر البحري بالجناح المركزي، عقدت اليوم الاثنين، ندوة صحفية لعرض مختلف المعلومات حول هذا الصالون.

بثينة ناصري

وبالمناسبة ذكرت عرب سارة ممثلة الصالون الدولي للصناعة بالنجاح الذي حققته الطبعة السابقة لسنة 2022 من هذا الصالون، والتي ضمت 140 عارض وأكثر من أربعة دول مشاركة.

وأشارت عرب إلى أن الصالون يعمل على النهوض بالصناعات الجزائرية المحلية، من خلال ضمه مختلف الشركات العمومية والخاصة، وكذا توفير الخدمات التي يحتاجها الصناعيين اليوم، مبرزةً أن هذا الحدث الدولي البارز سيجمع عدد من الشركات الرائدة في القطاع، بالإضافة إلى شركات جديدة بغرض الاحتكاك مع عدة صناعات، لوجود حلول مبتكرة وكذا تكنولوجية لمختلف المشاكل التي تواجه هذا المجال.

الطبعة الثانية من الصالون .. مجهودات مبذولة لتطوير الصناعة في الجزائر 

 وأكدت أن هذه النسخة الجديدة في طبعتها الثانية ستسجل زيادة كبيرة في عدد الشركات المشاركة المبتكرة، مما ينعش السوق الصناعية الجزائرية بتطورات تكنولوجية، من أجل الدفع بعجلت التنمية والمساهمة في الرفع من الاقتصاد الوطني.

وأوضحت ذات المتحدثة أن الصالون الدولي للصناعة ستشهد مشاركة 160 عارض من شركات عمومية وخاصة، وكذا أزيد من 26 دولة منها (تركيا، ألمانيا، فرنسا، السويد، الامارات العربية المتحدة)، مضيفةً أنه سيكون فرصة فريدة بالنسبة للمحترفين لاكتشاف أحدث التقنيات الحديثة، وأكثر الحلول المبتكرة في المجال.

ولفتت عرب لدور الخبراء والمتخصصين في المجال لمجهوداتهم في تنظيم محاضرات وجلسات نقاشية ذات أهمية، والتي ستتناول إشكاليات ومحاور تخدم الابتكار وخاصة التكنولوجيا الصناعية التي تلعب دورا كبيرا في ترقيه المشاريع وتطوير الخدمات الصناعية.

دور شعبة الصناعة في إبراز الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة 

وأشادت إلى دور الصالون من خلال مساهمته في الرفع من الناتج الخام إلى 15%، ومرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للدفع بعجلة التنمية وتشجيع المشاريع، داعيةً بذلك مختلف الصناعيين والحرفيين وكذا المهتمين بمجال الصناعة للالتحاق بالمعرض المشاركة في مختلف فعالياته.

وفي ذات الشأن أبرزت ممثلة الصالون الدولي للصناعة لمساهمة المؤسسات المتوسطة والناشئة في هذا الصالون، والتي تكمل في المرافقة، للتمركز في السوق الوطنية من أجل توفير المرافقة الجيدة لهم وتعريفهم بمختلف المؤسسات التي يمكن أن تساعدهم في مشاريعهم التنمويه.

وكشفت المتحدثة عن المنصة الالكترونية للتبادل التجاري والتي ستدوم لثلاثة أيام، والتي يستطيع من خلالها الحضور تبادل المعلومات والخبرات مع العارضين الصناعيين في الصالون والمهتمين بالمجال.

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services