1004

0

تحقيق التوازن الغذائي الصحي في رمضان مع الباحث المختص في الكيمياء والخبير في صناعة المكملات الغذائية

 
مع حلول شهر رمضان، يتجه الاهتمام نحو تحقيق التوازن الغذائي الصحي خلال فترة الصيام. يعتبر الصيام من العادات المفيدة لصحة الإنسان، إلا أنه يتطلب بعض الاهتمام لضمان استمرارية الفوائد الصحية.

في هذا السياق، أشار الباحث  المتخصص في الكيمياء  والخبير في صناعة المكملات الغذائية حسان جواد إلى أهمية توخي الحذر في عملية تناول الطعام والشراب خلال فترة الإفطار.

مريم بوطرة 


ودعا حسان جواد  إلى ضرورة أن يتحلى الإنسان بالوعي بعدم إفراطه في شرب المشروبات السكرية، وضرورة التمتع بالصبر والهدوء أثناء تناول الطعام  فبعد ساعات من الصيام، يميل الفرد إلى الشعور بالجوع الشديد أو نوع من اللهفة، مما قد يدفعه إلى تناول الطعام بسرعة، مما ينجم عنه آثار سلبية على الجسم.

 

وأضاف  أيضًا أنه يجب تجنب الإكثار من شرب الماء بصورة متواصلة، والامتناع عن التدخين فور انتهاء فترة الصيام. كما حث على تناول الخضروات والفواكه بشكل منتظم، وتجنب الأطعمة والمشروبات الغازية التي تحضر بسرعة.

 

فيما يتعلق بتحقيق التوازن الغذائي خلال شهر رمضان، أشار حسن جواد إلى ضرورة مراعاة السعرات الحرارية في تنوع الأطباق الجزائرية ومع ذلك، فإنه للأسف في كثير من الأحيان، تكون هذه الأطباق غير صحية، مما يشكل تحديًا لصحة الإنسان، لذا شدد على أهمية مراعاة اللوحة الغذائية، خاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

 

وبناءً على ذلك، فإنه يجب على الأفراد توخي الحذر والانتباه لاختيار المأكولات المتزنة التي تلبي احتياجاتهم الغذائية وتساهم في تحسين صحتهم موضحا الكيفية في أن يكون الاهتمام بالتغذية والتوازن الغذائي أمرًا أساسيًا خلال شهر رمضان، حيث يتعين على الأفراد تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات الزائدة، والتركيز على تناول الأطعمة الطبيعية والغنية بالفيتامينات والمعادن.

 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأفراد اللجوء إلى استشارة أخصائي تغذية للحصول على توجيهات ونصائح خاصة بالتغذية الصحية خلال شهر رمضان، وذلك بهدف الحفاظ على صحتهم وعافيتهم طوال هذه الفترة الهامة.

 

تتوافق هذه المعلومات مع تصريحات وزير الصحة، التي أشار فيها إلى الضرورة الحذر من تناول المشروبات الغازية والعصائر والأطباق المحضرة بسرعة، كتأكيد على أهمية الالتزام بنصائح الصحة خلال شهر رمضان هذا البيان يبرز أهمية الوعي الغذائي والتحلي بالانضباط في تناول الطعام لضمان الاستفادة القصوى من فوائده الصحية وتجنب الآثار السلبية على الصحة خلال هذه الفترة الخاصة.

الأطعمة المهمة التي يجب تضمينها في وجبة الإفطار للحفاظ على الصحة

بعد ساعات من الصيام كلنا ننتظر لحظة الافطار، بحيث تعتبر وجبة الإفطار من أهم اللحظات التي يجب أن نوليها اهتمامًا خاصًا لضمان توفير الغذاء الصحي والمغذي للجسم إذ تحمل وجبة الإفطار مهمة كبيرة في تجديد الطاقة واستعادة التوازن الغذائي بعد ساعات الصيام وبالنظر إلى هذه الأهمية، يتعين علينا التفكير في الأطعمة التي يجب تضمينها في وجبة الإفطار للحفاظ على الصحة.

 

في هذا السياق، أشار الباحث المتخصص في الكيمياء إلى ثراء المطبخ الجزائري بأنواع متعددة من المأكولات، وبينما يشتهي الإنسان الطعام في شهر رمضان، فإنه من الضروري التفكير في تفضيل الأطعمة الغنية بالخضروات مثل السلطة كونها تعتبر خيارًا مثاليًا لإضافة الفيتامينات والمعادن إلى وجبة الإفطار دون إضافة سعرات حرارية زائدة.

 

كمانصح الباحث بتجنب الأطباق الغنية بالدهون والتي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة جدًا، بدلاً من ذلك، ينصح بالتوجه نحو البروتينات الطبيعية مثل الأسماك، والنباتات البرية، فالبروتينات تلعب دورًا هامًا في بناء العضلات وتعزيز الشعور بالشبع لفترة أطول، وهو ما يساعد في الحفاظ على الصحة العامة خلال فترة الصيام.

 

وفي ذات الشأن أشار الباحث إلى فوائد كثيرة للنباتات، مثل نبات الشبث الذي يشبه البسباس ويُعتبر مفيدًا للغاية، خاصة للنساء في سن معينة وحتى لجميع الأشخاص، كما أوصى بتفضيل تناول الحساء أو المشروب الساخن، مثل الشاي، وحتى بعض النباتات الأخرى، وعدم الإكثار من تناول الحلويات مثل الزلابية، التي تحتوي على الكثير من الدهون والسكريات، حيث يجب على الإنسان السعي لتقليلها، وشدد على ضرورة الالتزام بالتوازن الغذائي لضمان الحفاظ على الصحة والعافية.

 

وتابع الحديث عن شهر رمضان، الذي يتزامن هذا العام مع فصل الربيع، يتاح لنا الفرصة لاستغلال الموارد الطبيعية بشكل محكم لتحقيق التوازن في الغذاء وبما أن بلادنا  تزخر بالخضروات والفواكه والأطعمة الطبيعية الموسمية، ينبغي على الإنسان الاستفادة منها بشكل كامل.

 

كما أشار الباحث إلى التوجه العالمي الذي أصبح يُولى أهمية كبيرة لهذه النباتات البرية التي تحمل فوائد غذائية وعلاجية، وهنا يتجلى تطبيق المبدأ القديم  ل أبقراط " ليكن غذاؤك دواءك ودواؤك غذاءك "، حيث يسعى الإنسان دائمًا إلى استخدام النباتات التي تحمل فوائد غذائية وعلاجية في نفس الوقت.

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services