1178

0

نصائح لمن يعانون من مرض السكري، خلال شهر رمضان

 

أكد الباحث في الكمياء والمختص في الطب البديل حسان جواد على أهمية اعتماد نظام غذائي متزن يأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية للفرد ففي جميع الأعمار وفي جميع الحالات الصحية، يحتاج الإنسان إلى نظام غذائي متوازن وملتزم على سبيل المثال، بالنسبة لمرضى السكري، فإنه ليس كل المأكولات التي تكون حلوة المذاق تكون مضرة بصحتهم.

مريم بوطرة 

قدم الباحث نصيحة مهمة بالنسبة لمرضى السكري، حيث يُنصح بمحاولة التقليل من تناول العجائن والخبز، وحتى الابتعاد عن المشروبات الغازية "اللايت"، ويرجع ذلك إلى أن هذه الأطعمة والمشروبات قد تحتوي على مواد إضافية ومواد حافظة قد تكون ضارة بصحة مرضى السكري.

فالعجائن والخبز غالبًا ما تحتوي على نسب عالية من النشويات والكربوهيدرات، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل سريع. وبالنسبة للمشروبات الغازية "اللايت"، فقد تحتوي على مواد اصطناعية ومحليات صناعية قد تزيد من مستوى السكر في الدم بالرغم من عدم وجود السكر الطبيعي فيها.

لذا، يجب على مرضى السكري أن يكونوا حذرين في اختيار الأطعمة والمشروبات التي يتناولونها، ويفضل اختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والمشروبات الطبيعية التي لا تحتوي على إضافات صناعية، ويمكن استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية للحصول على توجيهات محددة وملائمة لحالة كل شخص.

ومن ناحية أخرى، قدم جواد مجموعة من البدائل للأطعمة والمشروبات التي سبق ذكرها، خاصةً أن بلادنا تتميز بثراء زراعي كبير، حيث يمكن استبدال المشروبات الغازية بعصائر الليمون أو البرتقال، أو حتى تناول الفواكه كما هي بدون إضافات، ويرجع ذلك إلى أنه في حالة إضافة السكر لكأس من عصير الليمون أو عصير البرتقال، فإنه يعادل كمية كبيرة من الفواكه نفسها من الناحية الغذائية والسكرية.

لذا، يُشجع على تناول الفواكه الطازجة بدلاً من تناول العصائر المحلاة، حيث تحتوي الفواكه على الألياف والفيتامينات والمعادن الهامة للجسم دون الحاجة إلى إضافة السكر، وبالإضافة إلى ذلك، يُعتبر تناول عصائر الليمون أو البرتقال بدون إضافة السكر بديلاً صحيًا ومنعشًا للمشروبات الغازية.

وهناك بدائل أخرى مهمة جدًا، خاصةً في شهر رمضان حيث يزداد الإقبال على تناول الأطعمة والمشروبات فعلى سبيل المثال، يُمكن تنويع شرب الشاي باستخدام النعناع أو البابونج، وذلك لتوفير تجربة متنوعة ومفيدة للجسم.

 ويُعتبر شاي البسباس من البدائل الهامة جدًا، حيث يُعتقد أنه يساعد في طرد الغازات من الجسم ويوفر فوائد صحية متعددة، وبتنويع الشاي، يُمكن للإنسان تجنب الخليط الذي يحدثه تناول العديد من المشروبات في آن واحد، مما قد يؤثر سلبًا على الهضم والصحة بشكل عام.

يُنبغي التنبيه إلى أن بعض المركبات الموجودة في بعض النباتات قد تكون ضارة جدًا، خاصةً عند تناول الطعام بسرعة، مما يحفز على رفع مستويات الكوليسترول في الجسم، إضافةً إلى احتواء بعض النباتات على مكونات دهنية وغيرها.

وعلى الرغم من الفوائد المحتملة لبعض النباتات، إلا أنه يجب أخذ المخاطر المحتملة في الاعتبار، خاصةً تلك التي قد تحتوي على مواد كيميائية ضارة، وفي هذا السياق، حذر الخبير  التحذير بشأن بعض الأعشاب على غرارر نبات عرق السوس، حيث يعرف بفوائده الكثيرة ولكنه في نفس الوقت يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، مما يستدعي ضرورة توخي الحذر عند تناوله.

وفي الأخير أشار الخبير إلى موضوع مهم تناوله خلال ملتقى جامعة ورقلة "قاصدي مرباح" بالتعاون مع كلية الكيمياء، حيث تم استعراض استخدامات النباتات الطبية والعطرية وكيفية تثمينها في إطار المؤسسات الناشئة لتسليط الضوء على قيمتها العلمية والاقتصادية، وقد وقعت المنظمة الوطنية للتنمية الاقتصادية اتفاقية مع الجامعة بهدف استغلال موارد المنطقة الطبيعية وتطوير قطاع النباتات الطبية.

تركز هذه الجهود على الجانب العلمي والتحاليل الكيميائية، بهدف تنفيذ تجارب لتحليل النباتات واستخلاص المواد الفعالة منها، يهدف ذلك إلى استخدام هذه المواد في تحسين جودة الأغذية والمشروبات من خلال التفاعل مع المواد الكيميائية المضافة، وبالتالي تعزيز القيمة الغذائية والصحية لهذه المنتجات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services