381

1

نبتة سانت جون فعالة في علاج الإكتئاب ولكن استعمالها يتطلب الحذر

نبتة سانت جون (بالإنجليزية: St. John's Wort)  من أسمائها الشائعة ، نبتة سانت جون، هايبركيوم، عشب كلاماث، عشب الماعز، هيوفاريقون، أما الإسم اللاتيني هايبركيوم بيرفوراتوم.

نور اليقين بن ناجي 

   هي نبتة عشبية معمرة تُعرف أيضاً باسم (Hypericum perforatum تم استخدامها في الطب الأوروبي التقليدي منذ عقود من الزمن و عرفت انتشارا عند الإغريق، ويشير اسمها إلى مكتشفها القديس جون حسب ما تم تداوله في الحضارات السابقة .

   هي عبارة عن مكمل غذائي عشبي لا يحتاج إلى وصفة طبية، اذ يمكن شرائها من أي متجر للأعشاب الطبية، هذه النبتة ذات زهور صفراء، تستخدم أزهارها وأوراقها في صنع بعض المكملات الغذائية والأدوية العشبية، لها فوائد صحية عدة، وقد استُخدمت قديما لعلاج بعض الحالات، اذ تحتوي على مواد فعالة مثل الهيبريسين، و تسمى أحيانا Hypericin، و التي يُعتقد أنها تلعب دورا في التأثير على الجهاز العصبي ومستويات النيوروترانسميترز، اذ تعرف أنها تستخدم لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المعتدل والقلق.

استخداماتها

نبتة سانت جون متاحة بشكل أقرص أو كبسول، وهي متاحة أيضاً كمستخرج بشكل زيت، تتراوح الجرعة الموصى بها من 250 إلى 300 مليغرام، تؤخذ مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.

في ظل انتشار الامراض النفسية حاليا ، كثيرًا ما يستعمل الناس نبتة سانت جون لتخفيف أعراض الإكتئاب الخفيف إلى المتوسط و في معالجة اضطرابات الجلد، بما فيها الصدفية، وأيضا معالجة اضطراب نقص الإنتباه وفرط النشاط عند الأطفال.

هناك ادعاءات بأنّ نبتة سانت جون يمكن أن تعطل فيروس عوز المناعة البشري HIV، وهو الفيروس المسبب لمرض الإيدز الذي ارتفعت نسبه في الآونة الأخيرة، ولكنَّها تتداخل مع تأثيرات العديد من الأدوية التي تكون أكثر فعَّالية في عدوى فيروس العَوَز المناعي البشري.

 فوائدها

تاريخياً، استُخدمت نبتة سانت جون في علاج مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك مشاكل الكلى والرئة، الأرق، والاكتئاب، إضافةً إلى دعم عمليات التئام الجروح، في الوقت الحاضر، يُستخدم على نطاق واسع كمكمل غذائي للمساعدة في التغلب على الاكتئاب. يتم أيضًا استخدامه كمكمل غذائي لحالات أخرى، مثل أعراض انقطاع الطمث، اضطراب نقص الانتباه وفرط الانتباه، والوسواس القهري.

يُعتقد أن نبتة سانت جون تلعب دورًا في تخفيف الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، ولكن يُنصح بتناولها تحت إشراف الطبيب، لانه يمكن أن تحدث تداخلات مع الأدوية الأخرى أو الأطعمة، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

رغم أن هناك مراجعة منهجية تشير إلى فعالية نبتة سانت جون في علاج الاكتئاب الشديد، إلا أن إدارة الغذاء والدواء (FDA) لم تقر باستخدامها لهذا الغرض.

 أثارها الجانبية وأضرارها

قد تسبب نبتة سانت جون زيادة في الحساسية خصوصا أثناء التعرض لضوء الشمس .وتنطوي التأثيرات الجانبية الأخرى على جفاف الفم، والإمساك، والتعب، والتخليط الذهني، والهوس عند المصابين باضطراب ثنائي القطب.

اذ لا ينصح استعمالها أثناء الحمل، لانها تزيد من توتر العضلات في الرَّحم، وبالتالي قد يزيد من خطر الإسقاط.

كما تسبب في بعض الآثار الجانبية عند تناولها وهي: الاسهال ،الشعور بالدوخة ، اضطرابات بالمعدة ، الجفاف في الفم ، الأرق ، انخفاض في معدل السكر في الدم ، الشعور بالأرق ، الشعور بوخز بالجسم ، الإرهاق ، الإصابة بالطفح الجلدي

  مع ذلك، يجب على الأفراد أن يكونوا حذرين عند استخدام منتجات التي تحتوي على نبتة سانت جون، حيث يمكن أن تتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى، وقد تسبب آثار جانبية في بعض الحالات. يُفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من المكملات الغذائية أو الأدوية العشبية للتأكد من عدم وجود تداخل مع الأدوية الأخرى التي قد يتناولها الفرد لذلك من المهم استشارة الطبيب لتفادي مخاطرها.

 

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services