1144

0

عرق السوس ...معجزة طبيعية له فوائد صحية وجمالية

عرق السوس هو مادة طبيعية غنية ومفيدة  تستخرج من شجرة السوس، وهي شجرة تنمو في مناطق متوسطية مثل شمال إفريقيا وجنوب أوروبا وأسيا أي في المناطق الجافة والصحراوية عرق السوس أو العرقسوس (Licorice)  يحتوي جذرعرق سوس على العديد من المركبات من بينها مادة الجلسرهيزين (Glycerrhizin) والتي تعد من مكوناته الرئيسية، وهي المسؤولة عن طعمه الحلو، إضافة الى خصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات، التي تجعل منه آمنًا بشكل عام للاستخدام في العديد من المشاكل الصحية.

مريم بوطرة

 يُستخدم عرق السوس في صناعة منتجات العناية بالبشرة والشعر بسبب قدرته على الترطيب وتهدئة الجلد الجاف ،كما أنه مضاد للأكسدة ،كما يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة تساهم في محاربة الجذور الحرة وتأخير علامات الشيخوخة.

علاج بعض الأمراض الجلدية

يعمل  عرق السوس على تهدئة الالتهابات إذ يعتبر مفيدًا في تهدئة الالتهابات والاحمرار على البشرة والتخفيف من حب الشباب، كما أنه مصدر للفيتامينات والمعادن   يحتوي على فيتامينات مثل فيتامين E وفيتامين K، بالإضافة إلى المعادن مثل الماغنيسيوم والكالسيوم.

يمكن أن تساعد المركبات الموجودة في عرق السوس في علاج بعض المشاكل الجلدية بما في ذلك أعراض الأكزيما، وتقليل التورم والألم، والقروح الجلدية والحكة، وبعض أنواع العدوى الفطرية.  

 كما أن جذر عرق السوس يساعد  في تهدئة الأغشية المخاطية الملتهبة أو المصابة في الجهاز الهضم، قد يحمي كذلك من  أمراض المعدة والاثني عشر(الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة الذي يرتبط بالمعدة) عن طريق زيادة إنتاج الميوسين، وهي مادة  تعمل على حماية بطانة هذه الأعضاء من حمض المعدة والمواد الضارة الأخرى. بالإضافة إلى الوقاية من سرطان القولون العصبي وتخفيف اضطرابات عسر الهضم بما في ذلك قرحة المعدة، كما يقلل من تقلصات الدورة الشهرية عند النساء.

أما عن استخداماته فيستعمل في صناعة منتجات العناية بالبشرة ويضاف عرق السوس إلى مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة مثل الكريمات والزيوت ومنظفات الوجه إلى أن يعتبر من ضمن أهم العلاجات التقليدية فيستخدم في بعض الثقافات التقليدية لعلاج مشاكل الجلد مثل الحكة والحروق الطفيفة، و يُضاف عرق السوس أحيانًا إلى بعض المأكولات والحلويات كنكهة طبيعية.

أما طبيا يُذكرأنه يمكن استخدامه بشكل موضعي لتخفيف ألام الروماتيزم، وأيضا كعلاج  للصداع يُعتقد أن رائحته  تساعد في تخفيف الصداع والتوتر، ويتميز أيضاً بخصائصه المهدئة لفروة الرأس الجافة أو الدهنية أو المتهيجة، فهو فعال في علاج تهيج فروة الرأس المسبب لقشرة الرأس أو الحكة فروة الرأس،إذ يمكن أن تساعد خصائصه المهدئة في فتح  المسام وتطهيرها، كما يحافظ على ترطيب فروة الرأس من أجل نمو شعر أكثر صحة.

فوائد عرق السوس المختلفة

نظراً لخصائصه المضادة للميكروبات والالتهاب، فقد يساعد شاي أو مستحضرعرق سوس في تخفيف من حالات الجهاز التنفسي بما في ذلك أعراض الربو، خاصة عند حالات الربو الحديثة،  ويقي من التهاب الحلق، ويمنع التهاب الحلق بعد الجراحة، والتهاب الشعب الهوائية.

تشير العديد من الدراسات أن عرق السوس يقلل من نمو البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان ويساعد في علاج أمراض الفم الأخرى، بما في ذلك التهاب اللثة وداء المبيضات الفموي، بفعل احتواء جذر العرقسوس على مركبين أساسيين في علاج أمراض الفم، ليكوريسيدين (Licoricidin) وليكوريسوفلافان أ (licorisoflavan A).ومن المعروف أيضًا أنه ينعش النفس بشكل طبيعي، مما يحد من مشكلة رائحة الفم الكريهة.

أضرار عرق السوس و آثاره الجانبية

بشكل عام يعتبر عرق السوس آمناً للبالغين، لكن استهلاكه بشكل مفرط ينطوي على العديد من المخاطر بما في ذلك انخفاض مستويات البوتاسيوم الذي يمكن ان يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب وكذا التورم  ،يمكن أن يؤدي العرق سوس  إلى رد فعل تحسسي عند مزجه بمكونات أخرى ووضعه على البشرة، كما أن استهلاكه في فترة الحمل إلى زيادة خطر الولادة المبكرة أو العجز العصبي.

ونستخلص مما ذكرنا أن عرق السوس له فوائد متعددة واستخدامات متنوعة في  مختلف المجالات، كما يمكن أن يكون  من العلاجات الجيدة التي تساعد في علاج العديد من الأمراض  وايضا لا يخلو من الأضرار .

 

 

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services