مشروع مرحمة

بهذه المكيدة.. أخطبوط الاستيطان الصهيوني يقضم المزيد من الأراضي الفلسطينية

 

 

مازالت آلة الاستيطان الصهيوني تضرب بقوة، لالتهام المزيد من الأراضي الفلسطينية حيث أعلنت الأمم المتحدة، أن أعداد المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة زادت بنسبة 23 بالمائة منذ عام 2014، على حساب الأراضي الفلسطينية التي يهجر أصحابها الأصلين وفق مخطط خبيث يحاول تمزيق الأراضي الفلسطينية.

قسم التحرير- الوكالات

كشف المقرر الأممي الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك، أن أعداد المستوطنين في الضفة الغربية بلغت حوالي 370 ألفًا في العام 2014، وهذا ما يقابله السطو على المزيد من أراضي الفلسطنيين. واعترف  لينك في جلسة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن أعداد المستوطنين زادت حاليا بنسبة 23 بالمائة وبلغ 480 ألفا. وبين أن إجمالي أعداد المستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة بلغت 710 آلاف.

وقال إن احتلال الصهيوني لفلسطين يرقى إلى “الأبارتايد” ( نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا). وأضاف لينك: “يواصل الكيان الصهيوني أمام المجتمع الدولي فرض سياسة التمييز العنصري ضد فلسطين في عالم انتهى فيه الأبارتهايد”. وتؤكد قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، على أن المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة “غير شرعية، وغير قانونية، وجريمة حرب”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى