معركة “علم فلسطين” بالقدس كشفت هشاشة الاحتلال

معركة “علم فلسطين” بالقدس كشفت هشاشة الاحتلال

اعترف خبراء إن استهداف الاحتلال الصهيوني للعلم الفلسطيني في القدس، كشف عن جبن كبير و مدى هشاشته، وتعامله ككيان “مهزوز” يفتقد للثقة.

قسم التحرير

وبحسب متابعة تقارير إعلامية فإن ” لتطور الأحداث في القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، فقد كثفت الأجهزة الأمنية الصهيونية من قمعها لكل من يرفع علم فلسطين في المناطق المحتلة، حتى بات رفعه من قبل بعض الطلبة الفلسطينيين داخل بعض جامعات الكيان الصهيوني، يثير قلقا داخل الاحتلال.

وعملت أجهزة الاحتلال على ملاحقة كل من يرفع العلم الفلسطيني في القدس وفي الداخل المحتل، وظهر ذلك بشكل جلي في الاعتداء الوحشي على المشاركين في جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى