مشاريع علمية واعدة يطلقها الطالب كنزي مهديوي

 مشاريع علمية واعدة يطلقها الطالب كنزي مهديوي

إحتضن المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال عشية أمس حفل إطلاق الطالب في كلية الطب كنزي مهديوي مشاريعه العلمية المتمثلة في كتب ومجلات ومنصات رقمية ستكون في خدمة الباحثين وممارسي الصحة في شقيها الطبي والصيدلي وسط حضور واسع لأساتذة الطب والصيدلة من جميع ولايات الوطن.

عبد النور بصحراوي

إعتبر العميد السابق لكلية الصيدلية لخضر قريان هذا الحدث العلمي سيمكن من نشر العلم في مساحات واسعة بما ستتيحه من فرصة الوصول السهل للمعلومة المدروسة والمحكمة محليا ودوليا من طرف مختصين كبار في شتى التخصصات التي يكتنزها المجال الطبي والصيدلي.

فيما أكد عميد كلية الصيدلة الحالي البروفيسور رضا جيجيك أن حفل إطلاق هذه المشاريع العلمية يبعث على الفخر والاعتزاز منوها بمجهودات الطالب كنزي مهديوي التي اثمرت بعد مسار مليء بالتحديات.

وفي ذات السياق عبر عميد كلية الطب البروفيسور مرزاق غرناؤوط عن سعادته بالإحتفاء بطالب من طلبة الكلية الذي يمد الجميع بالطاقة من خلال ما يقدم داعيا الطلبة للإستفادة من مشاريعه العلمية والعمل على السير على منواله لتقديم الإضافة في المستقبل.

فيما عاد الطالب كنزي مهديوي للحديث عن تجربته التي انطلقت قبل عامين تزامنا مع انتشار وباء الكوفيد 19 والذي أحدث حسبه تغييرات جذرية في مجالات الطب وفي حياة الناس اليومية ولدت لديه الرغبة في أن يساهم في هذا الإطار والمسعى النبيل مسدلا الستار عن انه تم عقد أكثر من 20 اتفاقية دولية في ذات السياق مع مختلف الفاعلين في هذا المجال من القارات الخمس.

وقدعرف المحفل تقديم عروض للمشاريع أشرف عليها ثلة من الدكاترة المختصين الذين أجمعوا على تميزها معتبرين إياها القاطرة التي ستقود الجامعة الجزائرية لتواكب مسار الإنتاج العلمي على غرار الوزير السابق للصحة البروفيسور عبد الحميد ابركان والبروفيسور في معهد ”ال ام ايتي” مصطفى كمال تومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى