في يوم الأسير.. ترقب لفك القيد وملاحقة المحتل

كشفت مؤسسات تُعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين، في يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق اليوم الأحد 17 أفريل أن إجمالي عدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ حوالي 4450 أسيراً، منهم 32 أسيرة بينهن فتاة قاصر، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين 160 طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين 530 معتقلاً.

وعلى ضوء بيان للمؤسسات ومنها هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، فإنّه منذ مطلع العام الجاريّ اعتقل الاحتلال أكثر من 2140 فلسطينيا وتصاعدت عمليات الاعتقال خلال شهر مارس الماضي ومع بداية شهر رمضان، وبلغت ذروتها في الخامس عشر من أفريل الجاري، إذ نفّذت قوات الاحتلال عمليات اعتقال واسعة خلال اقتحام المسجد الأقصى وصلت إلى أكثر من 450 حالة اعتقال، بين المعتقلين أطفال.

يذكر أنه وصل عدد الأسرى المرضى إلى أكثر من 600 أسير ممن شُخِّصّت من بينهم 200 حالة مرضية مزمنة، بينهم 22 أسيرا مصابون بالسّرطان وأورام بدرجات متفاوتة، أخطر هذه الحالات الأسير ناصر أبو حميد الذي يواجه وضعا صحيا خطيرا جراء إصابته بسرطان في الرئة. مازال الأسرى في فلسطين يقبعون بسجون الاحتلال في ظروف قاهرة ووسط اعتداءات وحشية في انتظار ضغط وملاحقة في المحاكم الدولية لمساءلة المحتل ومعاقبته على جرائمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى