في مواجهات عنيفة مع الاحتلال ..شهيد بجنين وعشرات الإصابات بالأقصى

مازال التصعيد بفلسطين المحتلة يتصاعد بشكل خطير حيث  أسفرت عن شهيد فلسطيني فيما أصيب عشرات المصلين بجروح منها خطيرة وبحالات اختناق، جراء استهداف الاحتلال القمعي للمصلين في المسجد الأقصى المبارك، صباح أمس الجمعة.

انسحبت قوات الاحتلال االصهيوني من باحات المسجد الأقصى المبارك إلى خارج باب المغاربة، وسط استمرار الانتشار الكثيف لهذه القوات على جميع أبواب المسجد الأقصى، والدفع بأعداد كبيرة أخرى إلى البلدة القديمة من القدس ومحيطها.

من جانب آخر، يجري حالياً تنظيف ساحات المسجد الأقصى من آثار الحريق الذي شب في شجرة معمرة قرب باب المغاربة، ومن بقايا قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

استشهد شاب فلسطيني فجراليوم  الجمعة، متأثراً بإصابته قبل نحو أسبوع خلال مواجهات اندلعت في بلدة اليامون غرب جنين شمال الضفة الغربية.

تم الإعلان عن استشهاد الشاب لطفي إبراهيم لبدي (20 عاماً) من بلدة اليامون، متأثراً بإصابته خلال اقتحام اليامون واندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة اثنين بجروح خطيرة، نقلا على أثرها إلى المستشفى وكان لطفي بينهما، حيث أصيب بجروح في الرأس والرقبة، إلى أن أعلن عن استشهاده فجر اليوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى