غرق سفينة وقود ومخاوف من كارثة بيئية

أعلنت السلطات التونسية غرق سفينة وقود تجارية في سواحل مدينة قابس، جنوب البلاد، كانت تحمل ألف طن من المحروقات، من غينيا الاستوائية إلى مالطا، ما أثار مخاوف من كارثة بيئية.

أكدت تقارير إعلامية عن  مصدرين أمنيين قولهما إن سفينة وقود تجارية كانت في طريقها من غينيا الاستوائية إلى مالطا غرقت قبالة سواحل قابس في تونس، وإن البحرية أنقذت جميع أفراد طاقمها السبعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى