عيد العمال .. تدابير واجراءات مهمة لصالح الطبقة الشغيلة

عيد العمال .. تدابير واجراءات مهمة لصالح الطبقة الشغيلة

تحيي الجزائر غدا مناسبة اليوم العالمي للشغل،  الموافق للأول ماي من كل سنة ، وقد حققت مكاسب هامة، ومن المنتظر رفع النقطة الاستدلالية خلال نفس الشهر تصب في أجور اكثر من مليوني موظف و متعاقد  في الوظيف العمومي.

نورة نور

في ظرف سنتين ونصف،  ورغم كل الظروف الإقتصادية ورغم المصاعب المالية؛ فان رفع النقطة الاستدلالية،  تعتبر الزيادة الرابعة من نوعها،  حيث تمثلت  الزيادة الاولى ،  برفع الأجر القاعدي المضمون الى20  ألف دينار، تبعه اجراء ثاني يتمثل  في التخلي عن  الضريبة على الدخل  لكل شخص لا يتجاوز أجره 30 ألف دينار، في وقت تم في قانون المالية للسنة الحالية، مراجعة نسب الضريبة على الدخل، والذي عاد بالفائدة على الفئات التي تتقاضى أقل من 35الف دينار ، و أخيرا الزيادة في النقطة الاستدلالية،  في انتظار تحقيق مكاسب أخرى مطلع السنة المقبلة كما وعد به الرئيس.

علاوة على ذلك   استفاد 900 ألف شاب من منحة البطالة،  وهي علاوة محترمة نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي عرفتها البلاد.

وبالمناسبة ثمن حزب جبهة التحرير الوطني،  مختلف التدابير التي  أقرها رئيس الجمهورية،  التي ترمي إلى الانعاش الإقتصادي واعتماد حركية اقتصادية متحررة، من قيود البيروقراطية واحداث القطيعة مع ادارة الشأن الاقتصادي بذهنيات الريع والاتكال والنهب.

أشاد الأفلان في بيان له أصدره اليوم تزامنا والاحتفالات المخلدة ليوم الشغل العالمي،  بالقرارات الهادفة للحفاظ على القدرة الشرائية وضمان وديمونة الحماية والتغطية الاجتماعيةلكافة فئات العمال والمتقاعدين.

كما دعت القوة السياسية الأولى في البلاد الى تعزيز مكانة العمال من خلال تحقيق المزيد من المكاسب الاجتماعية وتوفير الأسباب التي تحفظ لهم العيش في كنف الإطمئنان والكرامة، مؤكدا على أن عالم الشغل مطالب دائما بالحرص على تحصين صفوفه وحمايتها من محاولات لاستغلال مشبوه ومراعاة المصالح العليا للوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى