عشية عيدهم العالمي.. قدماء الكشافة يطلقون منبرا للاستماع للأطفال

عشية عيدهم العالمي.. قدماء الكشافة يطلقون منبرا للاستماع للأطفال

في إطار الإحتفالات السنوية المخلدة لليوم الوطني للكشاف والذكرى 81 لإستشهاد القائد المؤسس محمد بوراس وتزامنا مع اليوم العالمي للطفولة 01 جوان من كل سنة، نظمت محافظة الجزائر لقدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية منبر الطفل العاصمي، تحت اشراف رئيسة المجلس الشعبي اللولائي نجية جيلالي و بالتنسيق مع مديرية الشباب والترفيه لولاية الجزائر بالمركز الثقافي عيسى مسعودي، حيث عرف هذا الحفل حضور الأطفال الكشافين من مختلف بلديات العاصمة للمشاركة وايصال أصواتهم واقتراحاتهم للسلطات الوصية عشية عيدهم العالمي.

عبد النور بصحراوي

أكد محافظ ولاية الجزائر لقدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية، طارق عباد أن إطلاق هذا المنبر بمناسبة عيد الطفولة هو محاولة للإرتقاء بهذه الاحتفالية لجعلها مناسبة لترسيخ قيم حب الوطن والتعاون على بنائه، وكذا فرصة لأبناء هذا الوطن للتعبير عن آرائهم باعتبارهم صناع القرار المستقبليين.

فيما اعتبر نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي للجزائر العاصمة سليم بن طيبة هذه المناسبة سانحة للإستماع للأطفال وانشغالاتهم في انتظار خروجهم بتوصيات ستعمل السلطات على تجسيدها على أرض الواقع. فيما دعا أنيس عيلول المكلف بالإعلام والعلاقات العامة على مستوى قدماء الكشافة، الأطفال المشاركين لإستغلال هذا الفضاء وإبراز إقتراحاتهم.

وعرفت أشغال منبر الطفل العاصمي تدخلات من الأطفال الكشافين، كشفوا من خلالها عن تطلعاتهم وإهتماماتهم، والتي انصبت وتمحورت أساسا في ضرورة الإهتمام أكثر بهذه الفئة الحساسة والنشيطة في المجتمع، من خلال التصدي لبعض الآفات الاجتماعية المهددة لحياة الطفل، والتركيز على خلق فضاءات للتربية والترفيه، والقضاء على بعض العراقيل التي تقف عند رغبة الأطفال في ممارسة الأنشطة العلمية، الرياضية والترفيهية، والسعي لمواكبة التطورات التكنولوجية الحاصلة في هذه المجالات والتي تنعكس على حياة الطفل بشكل مباشر.

اختتم منبر الطفل العاصمي بجمع الإقتراحات والخروج بتوصيات سترفع للسلطات الوصية لتكون خارطة طريق نحو رسم مستقبلا أفضل للأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى