ضغط على الوكالات .. 30 ألف معتمر منذ بداية رمضان

تشهد الوكالات السياحية الراغبة في  تنظيم العمرة،  والتي رخص لها الديوان الوطني للحج  والعمرة، بتنظيم هذه الشعيرة، إقبالا كبيرا، منذ عودة العمل وفتح المملكة العربية السعودية العمرة للمعتمرين من الخارج، حيث يتوافد الآلاف من الجزائريين يوميا على مكاتب الوكالات للحجز قبل انقضاء الشهر الفضيل، ما شكّل ضغطا كبيرا عل تلك الوكالات التي وجدت نفسها أمام إشكالية تلبية الطلب والتقيد بالعروض.

نورة نور

كشف نائب رئيس نقابة الوكالات السياحية، نذير بلحاج مصطفى، في تصريح لــ موقع  ” بركة نيوز”، عن تواجد 30 ألف جزائري بالبقاع المقدسة يؤدون مناسك العمرة، منذ انطلاق أول رحلة للمعتمرين بداية شهر رمضان المبارك، بعد انقطاع عن هذه الشعيرة الدينية دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا .

وقال المتحدث،أن المعتمرين الجزائيين قصدوا البقاع المقدسة عبر ثلاث شركات طيران، وهي الجوية الجزائرية، وشركتي الجوية السعودية، و “فلاي ناس”،  متوقعا أن يتضاعف الرقم خلال نهاية شهر رمضان المبارك ليصل إلى 60 ألف معتمر جزائري نظرا للإقبال الكبير على أداء مناسك العمرة .

وتأسف صاحب وكالة “نيوميديا ترافل سافرفيس،” لعدم تمكين الجميع  من أداء مناسك العمرة خلال الأيام القليلة المتبقية من الشهر الفضيل، الذي لا يفصلنا عن انقضائه سوى عشرة أيام، حيث لن يتمكن الجميع من أداء مناسك العمرة ، مبرزا أن الرحلات الجوية الحالية تتم بصفة عادية دون أن تعترضها أي عوائق تذكر، كما هو الحال بالنسبة لقاصدي بيت الله .

وكان المتحدث ، قد كشف سابقا لموقع “بركة نيوز”  أن الأسعار المطبقة، تم تسقيفها عند 26 مليون سنتيم للعمرة الاقتصادية كاملة الإعاشة (فطور، سحور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى