بوغالي يدعو للإلتفاف حول “اليد الممدودة”

قال ابراهيم بوغالي، رئيس المجلس الشعبي الوطني،؛ ان جزائر اليوم بقيادة رئيس عبد المجيد تبون تدخل مرحلة أخرى، مرحلة تثمين اللحمة الوطنية، و رص صف الجبهة الداخلية ، داعيا “الجميع كل من موقعه على تلبية دعوة الرئيس، ،حيث ينبغي أن ينخرط الجميع من أجل هذا المسعى الوطني النبيل”.

نورة نور

وأضاف بوغالي خلال كلمة ألقاها اليوم خلال مناقشة مشروع قانون يتعلق بالصيد البحري وتربية المائيات ” أننا ندخل مرحلة أقل ما يقال عنها أنها تستجيب لقيمنا الحضارية، و تستلهم من روح ثورتنا المجيدة وبيان أول نوفمبر.، مبرزا أن ” يد الرئيس الممدودة ، ودعوته للتلاحم الوطني، وفتحه لأبواب الحوار والتشاور مع الشركاء و الفاعلين من سياسيين وتنظيمات وشخصيات فاعلة،  لهي أكبر دليل على حسن النوايا من جهة، وعلى الارادة السياسية الصادقة في لم الشمل، وفي استجماع كل القوى الوطنية وجعلها في مسعى إعادة البناء.
واعلن بوغالي عن ” مباركة هذا السلوك الحضاري الذي لم نستغربه من رجل ما فتى يثبت كل يوم أنه ماض مع المخلصين لهذا الوطن، في توطيد أركان الدولة الجزائرية الجديدة، واستعادة مكانتها بين الشعوب قوية مؤثرة فاعلة في الساحتين الاقليمية والدولية”. مشدا على أن ” هذا المسعى يتزامن مع نظرة اقتصادية تستجيب والمعايير الدولية لاحداث اقلاع حقيقي، مبني على ارادة واضحة في تهيئة الأرضية الصلبة، التي يقوم عليها الاقتصاد الوطني بعيدا عن الترقيعات التي أثقلت كاهل البلاد ، وعطلت قدراتها عقودا من الزمن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى