بعمليات موسعة ..الاحتلال يواصل مطاردة منفذي عملية “إلعاد”

قامت قوات الاحتلال بتوسيع عمليات البحث ومطاردة منفذي عملية “إلعاد” التي وقعت الخميس الماضي، وأدت إلى مصرع ثلاثة من أشخاص من الكيان الصهيوني في مستوطنة “إلعاد” (المزيرعة قبل النكبة) التي يقطنها يهود حريديم “أصوليون أرثوذوكس”.

وأكدت مصادر إعلامية صباح اليوم الأحد، توسيع جيش وشرطة الاحتلال عمليات البحث عن منفذي العملية في البلدات العربية القريبة من موقع العملية داخل الخط الأخضر، مثل كفر قاسم، والطيبة، وجلجولية، وكفر برا، وتوسيع نطاق عمليات البحث عنهما إلى قرى وادي عارة المتاخمة هي الأخرى للخط الأخضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى