المسابقة القرآنية “به نحيا” … علماء الجزائر يشيدون بالمواهب الطلابية  

المسابقة القرآنية “به نحيا” … علماء الجزائر يشيدون بالمواهب الطلابية  

إحتضنت كلية الطب ببن عكنون الحفل الختامي لمسابقة “به نحيا” لترتيل القرآن الكريم التي نظمتها شعبة العلوم الطبية التابعة للإتحاد العام الطلابي الحر بالتنسيق مع نادي الإقراء والدراسات القرآنية من جامعة العلوم الإسلامية بخروبة، وعرفت الإحتفالية حضورا مميزا لشخصيات علمية وأكاديمية مرموقة بالإضافة إلى عدد غفير من الطلبة.

عبد النور بصحراوي

في مستهل المحفل القرآني عبرعميد كلية الطب البروفيسور مرزاق غرناؤوط عن سعادته بإحتضان الكلية لهذه المسابقة القيمة مؤكدا أن قوة أمتنا الجزائرية تعود لإلتفافها حول كتاب الله عزو جل، وأنها لا تزال قائمة مادامت تزخر بشباب همهم حفظ القران الكريم ومدارسته.

فيما نوه أنيس لطرش رئيس فرع بن عكنون للإتحاد العام الطلابي الحر بدور الجامعة وما يمكن أن تقدمه في هذا المجال خاصة إذا لاقت التشجيع والإهتمام.

وفي ذات السياق أشاد عميد جامع الجزائر الشيخ مأمون القاسمي بالمسابقة وخاصة أنها تمثل تطلعا وتشكل أملا يحذو الجامعة الجزائرية في أن يزاوج طلبتها بين تخصصاتهم العلمية والإهتمام بالقرآن الكريم مشكلين بذلك مناعة وحصانة ذاتية تنأى بالجامعة عن كل ما يعوقها عن ممارسة رسالتها الإجتماعية النبيلة.

فيما إعتبر رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتورعبد الرزاق قسوم التنافس حول القرآن في ظلال الجامعة يشكل صورة جمالية تبرزالتنوع داخل الوحدة العلمية و دعا الطلبة إلى مزيد إهتمام بالقران الكريم والذي من شأنه إحياء مآثرالأسلاف في رسالة سامية في التواصل بين الأجيال.

وفي ذات السياق أبرزالطالب يونس موسوني رئيس نادي الإقراء بجامعة خروبة ما منحته هذه المسابقة من فرص للتواصل العلمي والتعاون القيمي بين مختلف أندية الكليات داخل حرم جامعة الجزائر داعيا الى ضرورة استغلال الطاقات التي تزخر بها جميع التخصصات.

وقد تخلل الإحتفالية عرض فيديو يوثق مراحل المسابقة وتم  عرض خاطرة مؤثرة من إحدى طالبات الكلية، لتختتم بتكريم المتنافسين من جميع الفئات المشاركة من الجنسين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى