الرئيس يوجه رسالة للطلبة الجزائريين بمناسبة ذكرى يوم الطالب

 

وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، رسالة إلى الطلبة الجزائريين بمناسبة ذكرى يوم الطالب المصادف لـ 19 ماي.

وجاء في رسالة رئيس الجمهورية “في ذكرى يوم الطالب يجدد الطالبات والطلبة العهد مع أسلافهم الجامعيين والثانويين. الذين أعلنوا الإضراب عن الدراسة عام 1956. الطلبة الجامعيون والثانويون جعلوا من ذلك اليوم المشهود والحدث التاريخي منطلقا. للالتحاق بالجبال والانخراط في الكفاح المسلح. في ذلك اليوم، تعززت الثورة بكفاءات علمية كانت سندا قويا ومؤزرا للثورة التحريرية المباركة”.

وأكد  الرئيس تبون “وإننا اليوم نعتز بما تحققه الجامعة كل عام بتوالي دفعات حاملي الشهادات. الذين بلغ عددهم 5 ملايين خريج منذ الاستقلال”.

و أشاد رئيس الجمهورية بالدور الذي يؤديه المنتسبون للأسرة الجامعية للنهوض بالقطاع. فقد قدموا جهودا واسهامات معتبرة بخدمة الجامعة الجزائرية تشهد عليها مكاسب هامة. منها انجاز مدارس وطنية عليا في اختصاصات علمية دقيقة وذات اقطاب امتياز التي بدأ العمل بها فعليا. واستحداث العديد من مخابر البحث الجديدة والرفع من مستوى الاداء البيداغوجي وتحسين نوعية التكوين ورفع كفاءات الخريجين.

وأضاف الرئيس تبون “كل هذا من شأنه أن يساعد على التمكين لجامعة قادرة على احتضان الفكر الحر والحوار الجاد. والنقد البناء والانفتاح على محيطها، بمد جسور الشراكة مع المؤسسات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية. ثم على العالم الخارجي بالتفاعل مع كبريات الجامعات وتحقيق منجزات عديدة للبحث العلمي”.

وأشار رئيس الجمهورية “لأجل تحقيق تلك الأهداف أولينا كل العناية لقطاعات اللتربية والتعليم. في اطار رؤية تتوافق مع التحولات الجارية في العالم والتقدم المعرفي والتكنولوجي. وتقوم على الاستثمار في رأسمال الامة البشري بوصفه الثورة الحقيقية. وأحد أكبر عناصر القوة المعول عليها في بناء جزائر جديدة معتدة بقدرات وكفاءات شبابها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى