الرئيس يدعو لانشاء صندوق خاص لمحاربة الإرهاب داخل الإتحاد الإفريقي

الرئيس يدعو لانشاء صندوق خاص لمحاربة الإرهاب داخل الإتحاد الإفريقي

عرض  رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تقريرا حول تطور التهديد الإرهابي بالقارة وآفاق تعزيز التصدي له على المستويين الإقليمي والدولي. وهذا تحسبا للقمة الاستثنائية الـ16 للاتحاد الأفريقي، المنعقدة بمالابو، بإطار عهدته كقائد للاتحاد الأفريقي بمجال منع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

قسم التحرير

كما يشكل هذا التقرير وثيقة رئيسية تهدف إلى إثراء مداولات رؤساء الدول والحكومات في قمة مالابو. وهو يتناول تقييما للتهديد الإرهابي في أفريقيا ويشرح العوامل التي ساعدت على انتشاره بسرعة عبر القارة.

في حين، يشدد التقرير على ضرورة وضع مسألة الإرهاب في مقدمة أولويات أفريقيا في مجال السلام والأمن. ويقترح في هذا الصدد سلسلة من الإجراءات التي من شأنها تعزيز قدرات البلدان الأفريقية الفردية والجماعية. مع تسليط الضوء على المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي المدعو لمواصلة دعم جهود البلدان الأفريقية.

كما أكد الرئيس تبون على “ضرورة وفاء الشركاء الأجانب بالتزاماتهم بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”. من خلال “تقديم المزيد من المساعدة للبلدان الأفريقية التي تكافح الارهاب”. “سيما عبر تحديد هوية ومكان تواجد الإرهابيين المطلوبين على أراضيهم وتسليمهم”.

وفي إطار التعاون مع الأمم المتحدة، شدد رئيس الجمهورية على “الحاجة الملحة لإجراء التحولات اللازمة”. “للسماح بالانتقال إلى نموذج جديد لعمليات السلام يكون أكثر ملاءمة مع متطلبات مكافحة الإرهاب في أفريقيا”.

كما ألح الرئيس تبون في تقريره على أهمية الإسراع في وضع قائمة أفريقية للإرهابيين من الأفراد والكيانات ومذكرة توقيف أفريقية. إلى جانب إنشاء صندوق خاص للاتحاد الأفريقي لمنع الإرهاب ومكافحته.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى