الأمن الغذائي.. الحلول والبدائل لمنع هاجس المجاعة

الأمن الغذائي.. الحلول والبدائل لمنع هاجس المجاعة

دعا خبراء ومختصين في ندوة تنظم أشغالها على مدار ثلاثة أيام وضع إستراتجية يقظة تراقب السوق وتستغل الإمكانيات المتاحة في الجزائر، مع المرافعة على أهمية ابتكار الحلول والتعويل على البحث العلمي لتخفيف فاتورة الغذاء التي يرتقب أن تتضاعف من 10 ملايير دولار إلى 20 مليار دولار في عام 2022 بسبب التهاب الاسعار في الأاسواق الدولية مدفوعة بالحرب في أوكرانيا، وحذروا من أن خزان القمح يقارب الانتهاء وسيشهد العالم تحديات خلال شهر سبتمر المقبل.

فضيلة- ب

أثار المختصون مسألة تحقيق السيادة الغذائية والاعتماد على الانتاج المحلي بدل الاستيراد في ندوة نظمها المعهد الوطني للدراسات الإستراتجية الشاملة وافتتحها مديرها العام حول “الأمن الغذائي من المصطلح إلى التنفيذ: الوضعية الحالية، التوجهات والتحديات الأمنية، التي، علما أن المختصين ناقشوا مسألة الأمن الغذائي من مختلف الأبعاد خاصة ما تعلق بالعولمة والحرب الاقتصادية المفروضة، والتمويل في معركة الأمن الغذائي ومعالجة الإعانات والواردات الغذائية والأمن الغذائي، والأمن الغذائي بالجزائر والإنتاج الفلاحي.

تناول الخبير الاقتصادي زوبير ساحلي مفاتيح الامن الغذائي في الجزائر، وقام بتشريح نموذج الاستهلاك والإنتاج، وتحدث عن االعوائق والأخطار،

وتطرق إلى تداعيات التغيرات المناخية وتأثير الانسان بسلبية على الموارد الطبيعية، معترفا أن ما قيمته 50 بالمائة من الاحتياجات في الجزائر يتم توفيرها عبر الواردات، واقترح أهمية ملازمة الامن الغذائي للحوكمة، واقترح وضع استراتجية يقظة ومتابعة جميع الهياكل للبحث العلمي والنشاط ووضع خبرة وطنية تتابع السوق العالمية

في حين الخبير مرتضى زابوري قال أن الجزائر تواجه تحديا حقيقيا بخصوص الأغذية، وأرجع الأسباب لعوامل قديمة تعود للفترة الاستعمارية، وذكر أنه لا يوجد استثمار على المدى الطويل، بينما الأسعار سوف ترتفع كثيرا عما كانت عليه في السابق، ويرى أن المشكل الجدي يكمن في وفرة وادخار المواد الغذائية خاصة القمح ، حيث كانت جيدة في 2002، بينما توقع سنوات 2022 إلى 2025، أن تصبح صعبة، حيث تم كسر هذا التخزين، ودعا في سياق متصل الجميع لابتكار حلول يمكن تبنيها، في ظل التحديات المتعددة أي ينبغي تكريس الشفافية في الإعلام ، عبر تنوع المنتوج الجزائري والابتكار المحلي والخروج بسياسة واضحة ومحددة ومع الابتكار في السياسات العمومية ووضع حلول في الامن الغذائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى