كنفدرالية أرياب العمل المواطنين..بناء جسر تعاون بين المؤسسة الاقتصادية والجامعة

حول رهان تقريب الجامعة من المؤسسات الاقتصادية،  نظمت الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين اليوم، بالشراكة مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي لقاء تحت عنوان ” البحث و التطوير ركيزة نمو للمؤسسات الاقتصادية “،  بحضور كل من وزير التعليم العالي و البحث العلمي و  و وزير الطاقات المتجددة و وزير الصناعات الصيدلانية بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، حيث  دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الباحثين و المهتمين و المؤسسات الفاعلة لتصميم مشاريع تطويرية تنموية تتكفل بانشغالات مختلف الهيئات.

نزيهة سعودي

قال رئيس الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين  محمد سامي عقلي” إن هذا اللقاء يكرس  مرحلة جديدة كتجسيد موضوعي و ضروري لمسار شراكة شرعنا فيها منذ سنتين من خلال تأسيس لجنة مشتركة بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين و التي تهدف إلى تقريب المؤسسة الاقتصادية و الجامعة عبر جسور تعاون دائمة و قوية

وذكر عقلي رئيس الكنفدرالية، أن “تجسيد هذه الشراكة بين المؤسسة ااإقتصادية و الجامعة  له بعد محوري و تولي له الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين الأولوية القصوى، حيث نطمح من أجل جعل هذه العلاقة معطى دائم غير قابل للفصل يجمع بشكل وثيق و مستمر وواسع نشاط مؤسساتنا الاقتصادية و نشاط جامعتنا و مراكز البحث و التطوير ”

ومن جانب آخر أشاد وزير التعليم العالي و البحث العلمي أنه” يأتي هذا اللقاء اليوم من أجل تنفيذ  سياسة تأمين نتائج البحث و ربط الجامعة بالمؤسسات الاقتصادية من خلال السعي إلى إيجاد سبل التقريب بين الجامعة و المؤسسات عن طريق كيفيات عملية مناسبة و تفعيل البحث التنموي من خلال خلق شراكة عادلة و دائمة في مجالات البحث التطبيقي و التنموي

كما يندرج هذا اللقاء في إطار تجسيد إستراتيجية قطاع التعليم العالي و البحث العلمي  و تنفيذ برنامج عمله من خلال دعم الابتكارات وتقديم مختلف أنماط البرامج البحثية لصالح التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد مع المساهمة في تعزيز الابتكار و التجديد  و المبادرة للوصول إلى تحقيق الاقتصاد المعرفي

والتزم وزير التعليم العالي و البحث العلمي أن القطاع سيعمل على وضع كفاءات للاستجابة لاحتياجات المؤسسات في تحقيق التنمية .فقد حقق القطاع أشواط مقبولة من حيث توفير الجانب الكمي و إرساء شبكة بحثية وطنية متكاملة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى