اعتقالات ومواجهات بالضفة ومسيرة عودة بأراضي الـ48

يواصل الاحتلال الصهيوني تصعيده بفلسطين المحتلة، حيث شنت قواته ، فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات واعتقالات بمناطق مختلفة في الضفة الغربية، دارت مواجهات على إثرها.

أصيب ثلاثة فلسطينيين، برصاص المستوطنين، بمنطقة القرينات ببلدة صوريف شمال غرب الخليل. وهاجم مستوطنون منازل الفلسطينيين أثناء فلاحتهم أراضيهم في خلة علي اغنيم بمنطقة القرينات ببلدة صوريف، وأطلقوا الرصاص الحي ما تسبب بإصابة ثلاثة مواطنين، نقلوا لتلقي العلاج في مستشفيات الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال جاسر أبو حيط من بيت فوريك قضاء نابلس، أثناء محاولته العبور إلى مناطق الـ48، عبر ثغرة في الجدار بمنطقة جبارة قرب طولكرم. وطالت الاعتقالات، خالد سدر من البيرة، وأمير السقا وعمرو عدوان من مخيم قلنديا، والفتى محمد عبد الله العمور من تقوع. وفي محافظة بيت لحم، اندلعت في بلدتي تقوع والخضر في ساعة متأخرة من الليل، مواجهات مع قوات الاحتلال. واقتحمت حافلة للمستوطنين محيط تقوع وقام الشبان بإلقاء الحجارة عليها، ما ألحق بها أضرارا قبل أن تقتحم قوات الاحتلال المنطقة وتندلع مواجهات.وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

واعتدت زوارق الاحتلال فجر اليوم الأحد، على مراكب الصيادين الفلسطينيين في غزة، بعد أن أطلقت عليهم النيران من رشاشاتها الثقيلة.

وأفادت لجنة الصيادين، بأن زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض بحر محافظتي خانيونس ورفح، أطلقت نيران رشاشاتها الثقيلة باتجاه مراكب الصيادين وأجبرتهم على الانسحاب من البحر، دون التبليغ عن إصابات في صفوفهم.

وعلى صعيد الأسرى، يواصل نحو 650 معتقلا إداريا مقاطعة محاكم الاحتلال، في إطار مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداري، تحت شعار “قرارنا حرية”، وذلك لليوم الـ114، بحسب ما أفاد به نادي الأسير الفلسطيني. وفي المناطق المحتلة عام 1948، دعت جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين، إلى المشاركة في فعالية إحياء ذكرى النكبة، من خلال مسيرة عودة إلى أراضي قرية ميعار.

وقالت الجمعية إن “المسيرة تأتي في ظل الظروف القاسية التي يمر بها أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل والضفة الغربية وقطاع غزة من هجمة عنصرية على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، وخصوصا الاعتداء على المسجد الأقصى والاعتداءات الجسدية وهجمة الاعتقالات الإدارية والسجن الفعلي لشبابنا وشاباتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى