أول أيام العيد..الاحتلال يسرق فرحة الفلسطينيين برام الله والخليل

أول أيام العيد..الاحتلال يسرق فرحة الفلسطنيين برام الله والخليل

شهد أول أيام عيد الفطر المبارك نشوب مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في مناطق بالضفة الغربية، منذ فجر صباح الاثنين، بسبب حملة المداهمات والاعتقالات المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال بشراسة في حق الفلسطينيين.

يذكر أنه سجل إصابة عدد من الفلسطينيين بالرصاص والاختناق خلال المواجهات مع قوات الاحتلال التي تركزت في رام الله والخليل.وبالموازاة مع ذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة نعلين غربي رام الله مباشرة عقب  صلاة العيد، وشهد اليوم مواجهات مع الفلسطينيين، في محاولة لتعكيأجواء فرحة العيد عليهم وسرقة فرحته، وفق ما أدلى به الفلسطينيون. علما أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي خلال المواجهات التي تركزت في المنطقة الشرقية من نعلين، وجرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

بينما في الخليل، اندلعت كذلك مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مفرق المدارس فجر الاثنين. وأطلق جنود الاحتلال وابلاً من قنابل الغاز والصوت تجاه الفلسطينيين، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق وأغمي عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى