جمعية نجدة الإنسانية

دعت لتوفير حقن بيولوجية .. مؤسسة عناية لمرضى الروماتيزم تحصي 1مليون مصاب

 

تعكف مؤسسة عناية لالتهاب المفاصل والفقار بالجزائر، على تقديم يد العون للمصابين بهذا المرض الصامت، عبر التحسيس والدعوة إلى ضرورة الإسراع بالتشخيص المبكر لتفادي إصابة المريض بالإعاقة، وتدعو إلى التعجيل بإدخال الحقن البيولوجية إلى الصيدليات حتى تمكن المريض من التعايش مع مرضه وحمايته من أي مخاطر جانبية للأدوية التقليدية.

فضيلة بودريش

تقربت “بركة نيوز” من رئيس المؤسسة السيد بلال بلخام، وكشف عن حجم معاناة المرضى الذين قال أن الكثير منهم من تدهورت حالتهم الصحية ووجدوا أنفسهم على كرسي متحرك في ريعان شبابهم، والسبب التشخيص المتأخر لهذا المرض ونقصد به الروماتيزم. تناضل مؤسسة “عناية التي تضم أزيد من 3000  منخرط  منذ إنشائها عام 2020، حيث انبثقت من وسائط التواصل الاجتماعي، من أجل التكفل الأفضل بالمرضى وتوفير حقن بيولوجية، مازالت حسبما أكد رئيس المؤسسة بلخام أن وجودها يقتصر على المستشفيات، وللأسفغائبة عن باقي صيدليات الوطن رغم وفرتها بالدول المجاورة على غرار تونس. ووصف هذه الحقن بالثورة الصيدلانية في مجال الأدوية المخصصة لعلاج مرضى الروماتيزم.

كشف بلخام أن عدد المصابين بمرض الروماتيزم بالجزائر المصنف ضمن الأمراض المزمنة بما يفوق  1 مليون مريض، أوضح أن عدد كبير منهم يعالج في القطاع الخاص، وأثنى كثيرا على مستوى وكفاءة الأطباء الجزائريين المطلوبين كثيرا في أوروبا. وقال أن أكثر من 250 ألف شخص في الجزائر مصاب بالتهاب الفقار اللاصق أو ما يطلق عليه بـ spondyloarthritis، معترفا أن تشخيصه لن يتحقق إلا بعد 6 سنوات ، أي بعد ظهور الأعراض الأولى للمرض. الجدير  بالإشارة أن مؤسسة عناية منخرطة ضمن جمعيات دولية ببريطانيا لتبادل الخبرات من أجل مضاعفة الجهود لمساعدة المرضى الجزائريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى