وفاة محمد السعيد والرئيس تبون يعزي

 

عزى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، عائلة الناطق بإسم رئاسة الجمهورية السابق، المرحوم بلعيد محند أوسعيد، الذي وافته المنية، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 75 سنة.
بعث الرئيس تبون، رسالة إلى عائلة الراحل جاء فيها “قضى المولى تبارك وتعالى أن نُفجع معكم بمصابنا الأليم في فقد المرحوم محند أوسعيد، الذي يلتحق إلى جوار ربّ العزّة بعد أن كابد بصبر وإيمان الابتلاء بالمرض، وبرحيله نُودع ببالغ التأثر والأسى إعلاميًا كبيرًا مقتدرًا من جيل الرواد الأكفاء، خدم بلده بإخلاص وتفان من خلال المهام والمسؤوليات التي تولاها سفيرًا ووزيرًا، ومساهماته في النشاط السياسي” .

وأضاف:” لقد عرفنا الفقيد رجلاً وطنيًا شديد التعلُّق بالوفاء لوطنه وأمته .. حريصًا على الإتقـــان فـي الأداء، ملتزمًا ومتشبعًا بثقافـــة الدولــــة، وإننا إذ نحتسب إلى المولى عزَّ وجلَّ فيما قدَّر، لا نملك إلا التسليم بما كتب من آجال، ﴿ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَاْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ﴾ صدق الله العظيم”.

وتابع:” وأمام هذه المحنة ..وفي هذه اللحظات العصيبة، أدعو الله تعالى أن يَعمُر النفوس المكلومة بالسكينة والرضا، ويتولى الفقيد برحمته الواسعة، وأن يلهمكم جميل الصبر والسلوان ..عظم الله أجركم..إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى