غير مصنف

هل فعلا مفاوضات إحياء الاتفاق النووي بلغت طريقا مسدودا؟

هل فعلا مفاوضات إحياء الاتفاق النووي بلغت طريقا مسدودا؟

 اعتبر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، أن الجهود المبذولة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 “بلغت طريقا مسدودا”، بسبب ما وصفه بإصرار إيران على إغلاق تحقيقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أنشطتها النووية.

قسم التحرير

قال ذات المسؤول الأميركي، للصحافيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: “لقد وصلنا إلى طريق مسدود” بسبب موقف إيران، قائلا إنه لم يحدث شيء هذا الأسبوع يشير إلى أن إيران على استعداد لتغيير موقفها.

بالموازاة مع ذلك تمسّك الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بموقفه فيما يخص بالمحادثات النووية مع الدول الغربية، وصرح إنه لا يرى جدوى في التوصل لاتفاق إذا لم تُغلق التحقيقات التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في قضية الاشتباه بوجود آثار لليورانيوم في مواقع ببلاده. وصرح رئيسي، في مؤتمر صحافي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: “كيف يتسنى لنا أن نحظى باتفاق مستدام وتلك التحقيقات لم تغلق؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى