غير مصنف

هذا ما تضمنه  العدد ال60 من الجريدة الرسمية في مجال الإستثمار…

تضمن العدد ال60 من الجريدة الرسمية عدة إجراءات  تتعلق بمجال الإستثمار، حيث تم الكشف عن  قائمة تخص المواقع التابعة للمناطق التي ستستفيد من الإستثمار،وفق المرسوم التنفيذي رقم 22_301 الذي تم توقيعه من طرف الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان في 8 سبتمبر 2022، كما احتوت الجريدة الرسمية على  ألية متابعة المشاريع وكذا تحويل الوكالة الوطنية لترقية الإستثمار إلى الوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار.

زهور بن عياد

ويتعلق الأمر ببلديات تابعة للهضاب العليا وتشمل عدة ولايات منها باتنة والجلفة والبيض وولايات أخرى تتطلب تنميتها مرافقة خاصة من الدولة ، كما استفادت ولايات الجنوب من الإستثمار خلال بعض البلديات التابعة لتسع ولايات منها أدرار وإيليزي وتندوف وغيرها.

وفي ذات السياق تم تحديد قائمة من البلديات موزعة على 27 ولاية، فيما يخص المواقع التي تتطلب مرافقة خاصة من طرف الدولةكما تضمن المرسوم كذلك المواقع التي تمتلك موارد معدنية تتواجد في معضم ولايات الوطن.

آلية لمتابعة المشاريع الإستثهارية التي تستفيد من مزايا الدولة

وورد في الجريدة الرسمية في عددها ال60  أيضا حسب المرسوم التنفيذي رقم 22_303 أن المشاريع الإستثمارية المستفيدة من المزايا التي تمنحها الدولة تخضع  لآلية متابعة دائمة من الإدارات المعنية.

وذلك من خلال  تعزيز دور الوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار  في مراقبة لتجسيد المشاريع وجمع المعلومات الإحصائية المختلفةحول مدى تقدمها،ومن جهة أخرىقوم إدارة أملاك الدولة بالسهر على الإبقاء على وجهة الوعاء العقاري الممنوح من طرف الأجهزة المكلفة بالعقار.

ومن جانب آخر يجب على المستثمر أن يرسل إلى الوكالة كشفا عن مدى تقدم مشروعه الإستثماري وفي حالة غياب تبرير عدم ايداع كشف تقدم المشروع قد يتعرض المستثمر لسحب مزايا الإستغلال.

الوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار تحت وصاية الوزير الأول

ووفقا للمرسوم التنفيذي رقم 22_298 الذي تضمنته الجريدة الرسمية فقد تحولت الوكالة الوطنية لترقية الإستثمار إلى الوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار والتي ستوضع تحت وصاية الوزير الأول.

وتتولى الوكالة المبادرة بكل نشاط مع الهيئات العمومية والخاصة في الجزائر  وفي الخارج بهدف ترقية الإستثمار

في الجزائر واعداد واقتراح مخطط لترقية الإستثمار على الصعيدين الوطني والمحلي وتصميم عملية حشد رؤوس الأموال اللازمة لإنجازها وتنفيذها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى