غير مصنف

قمة ماكرون – بايدن..هل جاءت لتفادي حرب تجارية أميركية أوروبية؟

قمة ماكرون – بايدن..هل جاءت لتفادي حرب تجارية أميركية أوروبية؟

حل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء أمس الثلاثاء، بالعاصمة الأميركية واشنطن، في “زيارة دولة” تعد الثانية له إلى الولايات المتحدة، بعدما استقبله الرئيس السابق دونالد ترامب، في أفريل 2018، بالتكريم ذاته، خلال ولايته.

قسم التحرير

واليوم يستقبله نظيره الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض، و يحظى ماكرون مرتين بـ”شرف” أن يكون أول رئيس أجنبي يستقبله رئيس أميركي خلال ولايته في “زيارة دولة”، ما يعكس روح “الصداقة الأميركية – الفرنسية” التاريخية، التي سيعوّل ماكرون عليها، لوضع الخلافات والاختلافات على ضفتي الأطلسي جانباً، والتوصل خلال قمّته مع بايدن المقررة غداً الخميس، إلى تفاهمات معيّنة حول جملة من المسائل، التي يرى الفرنسيون أنها ذات أولوية لأوروبا. ويتصدر ذلك الشعور المتنامي لدى الأوروبيين بأن الولايات المتحدة تستفيد من تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على حسابهم، وهو ما سيحاول ماكرون العودة إلى باريس بتنازلات حوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى