عبد الله دالي مدرب ومؤسس فريق كابانو… موهبة شابة تسعى للتألق

 

دالي عبد الله المدعو عبد الحق طفل في همة الكبارأحب كرة القدم منذ نعومة أضافره،فرسم لنفسه طريقا لا يزال سائر فيه وهو ذو 15 ربيعا،فقرر ابن مدينة تنس الساحرة تشكيل فريق لكرة القدم أطلق عليه إسم” كابانو” نسبة للحي العتيق الذي يقطنه بتنس ولاية شلف.

زهور بن عياد  

وعن ولعه بكرة القدم حدثنا عبد الحق عن شغفة وممارسته لهذه الرياضة الشعبية منذ كان في في الخامسة من عمره  حين كان يلازم آخاه الأكبر وفي هذا الصدد يقول”كنت ملازما لأخي الطيب، وحين رآى مهاراتي وحبي الكبير لكرة القدم شجعني رفقة والدي فإنتقلت للنادي الرياضي بتنس” .

حكمة الصغار بداية فريق كابانو

تألق عبد الحق  في الكرة المستديرة في حي كابانو وفكر فيا احتواء أصدقائه وإبعادهم عن الإنحراف بالتفكير الجدي في تشكيلة كروية واعدة تتحدى الكبار، وفي هذا الصدد يقول عبد الحق “كنت ألاحظ انصياع الشباب نحو الإنحراف والمخدرات ففكرت في أن الرياضة هي السبيل والحل الأمثل لملأ  الفراغ، فكانت أول خطوة إطلاق صفحة على الفايسبوك تحت إسم “مولودية كابانو”.

تم تشكيل الفريق بشعار خاص يضم كل من يونس البارق نورين وكتيب نمرة وأمين قيلامين وفهد داوود وووائل بولحية ورؤوف وشك ومليك حمادي وعبد الله سواكري، بالإضافة إلى قائد الفريق عبد الله دالي.

إمكانيات ضئيلة وتشجيع من أستاذ الرياضة

تحدى عبد الحق وأصدقائه قلة الإمكانيات وتم تشكيل فريق كابانو ولم يلقى الدعم سوى من والد أحد أعضاء الفريق  وفي هذا يقول محدثنا”هذه فرصة لأشكر أستاذ الرياضة نسيم نمرة الذي شجعنا ودعمها باللباس الرياضي”.

يشغل الشاب عبد الحق مدربا لفريق كابانو وقائدا له في مبادرة تستحق التشجيع نظرا لصغر سنة وقوة إرادته وحكمة الكبار التي جعلته يختار الرياضة كسبيل أنجع لإحتواء الشباب،

 

التفوق في الدراسة وحلم الإلتحاق بشباب بلوزداد

رغم شغفة بكرة القدم إلا أن عبد الحق متفوق في الدراسة فقد حاز هذا الموسم على شهادة التعليم المتوسط بتقدير جيدا جدا، ويطمح ليكون طيارا تحقيقا لحلم والداه.

أما في مجال حلمه الشخصي يقول”أطمح للتميز والتألق وأن أكون في يوم ما ضمن تشكيلة شباب بلوزداد واللاعب سعيود أراه مثلي الأعلى”.

وعن مشاراكته في الدورات الرياضية فقد أكد لنا أن فريق كابانو دائما يحقق الفوز بنتيجة عريضة مع مختلف فرق الأحياء  كحي الساحل وحي سيدي عكاشة.

فالشاب دالي عبد الله نظرا لما حققه وهو في سن مبكر  يعتبر فعلا موهبة تستدعي من المسؤولين الإلتفاف إليها ودعمها لتتميز  في ساحة كرة القدم  ليكون نجما يتألق داخل وخارج الوطن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى