رياضة” الكابادي ” تدخل الجزائر أول مرة

بمقر متحف اللجنة الأولمبية بالجزائر العاصمة، اجتمع رئيس الإتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية، مارون خليل خليل برئيس الإتحادية الجزائرية للرياضة للجميع الهادي مصاب،وإطارات من وزارة الشباب والرياضة ومختلف ممثلي الجمعيات الرياضية، ليتم الحديث لأول عن رياضة الكابادي.

زهور بن عياد  

وعن هذه الرياضة التي لا تزال مجهولة لدى الجزائريين، حاول الأستاذ مارون خليل خليل عرض فيديوهات،تعريفية بهذه الرياضة الشعبية التي إزدهرت في بعض البلدان العربية كالعراق.

تأسيس لجنة الإتحاد العربي لرياضة الكابادي

وفي ذات السياق أعلن عن تأسيس لجنة الإتحاد العربي لرياضة الكبادي منذ أسبوعين ومن المقرر أن تحتضن العراق هذه الهيئة، وفي هذا الصد صرح قائلا” أتيت من لبنان للجزائر التي تعرف بإنفتاحها على كل الرياضات وبالتنسيق مع الإتحادية الجزائرية للرياضة للجميع نعمل على إدخال هذه الرياضة الشعبية للجزائر خاصة أننا نعرف مشتركين من الجزائر، كما أن رياضة الكبادي إنضمت للإتحاد العالمي للكابادي”.

وعن العمل  المشترك مع الجزائر أضاف رئيس الإتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية، أن الجزائر تتوفر على جل الإمكانيات لتتولى المكانة المناسبة على مستوى الإتحاد، خاصة وأن هذه الرياضة تعتبر موروث ثقافي لكل الدول العربية، وأصبحت تقام لها بطولات وهي متطورة في العراق ولها شعبية في لبنان وفلسطين وليبيا ومختلف الدول.

رئيس الإتحادية الهادي مصاب”الكابادي رياضة موجودة في مجتمعنا وندعو لإدراجها في المدارس والجامعات”

وعبر رئيس الإتحادية الجزائرية الرياضة للجميع وعضو اللجنة الأولمبية،أن الإتحادية منذ تأسيسها سنة 1988 تعمل على إحياء الرياضات الشعبية والتركيز على الرياضات الجوارية، وفي تعليقه عن المبادرة قال”نحن كإتحادية إحتوينا الكثيرمن الرياضات ككرة السرعة والريغبي ، وهدفنا الأساسي ليس البحث عن المنافسات بل إحتواء الشباب وملا الفراغ لديهم”.

وعن رياضة الكابادي اعتبرها رياضة شعبية مارسها الكثير منا ولكن تحت تسميات أخرى منها “شيلة”،ولكن بعض الدول طورت هذا التخصص وجعلت له قوانين خاصة تميزه وتجعله من أسهل الرياضات ممارسة.

كما دعا مصاب لإدخال هذه الرياضة في المدارس والجامعات خاصة وأنها رياضة غير مكلفة  لها فوائد كثيرة من الناحية البدنية والنفسية،ونستطيع بها إبعاد الأطفال والشباب عن الألعاب الإلكترونية وكذا الهواتف المحمولة التي أصبحت هاجسا للكثير منهم .

واختتم النشاط بتسليم درع الإتحاد اللبناني والعربي لدولة الجزائر،ومن جهته قدم رئيس الإتحادية الجزائرية للرياضة للجميع،هدية ذات رمزية لرئيس الإتحاد العربي للرياضات التقليدية الشعبية.

رياضة الكبادي في سطور

رياضة الكبادي هي رياضة جماعية تلعب بين فريقين حيث يقوم لاعب واحد يشار إليه بالمهاجم بالركض إلى نصف ملعب الفريق المنافس دون أن يتصدى له المدافعون ويتم تسجيل النقاط لكل لاعب، حيث يتم وضع علامة عليه من طرف المهاجم.

بينها يكسب الفريق المنافس نقطة لإيقاف الهجوم وتنسب هذه الرياضة من خلال اسمها لمنطقة في البنجاب في غرب الهند وتشتهر في دول شرق اسيا وتحضى بشعبية كبيرة فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى