رواق ابن خلدون يحيي الذكرى الستون لقيام الجمهورية الجزائرية الديمقراطية بمعرض للصور التاريخية

رواق ابن خلدون يحيي الذكرى الستون لقيام الجمهورية الجزائرية الديمقراطية بمعرض للصور التاريخية

نظمت مؤسسة ثقافة و فنون لولاية الجزائر،  معرض ثقافي للصور التاريخية حول الذكرى الستون لقيام الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، يوم 25 سبتمبر 1962.احتضنه رواق العرض لقاعة ابن خلدون بالجزائر العاصمة، انطلق يوم  25 سبتمبر وسيستمر إلى  غاية30سبتمبر. وذلك ضمن الجهود الساعية  للتعريف بهوية  الحكومة  الجزائرية بعد الإستقلال.

شيماء منصور بوناب

في إطار المحافظة على الإرث الثقافي التاريخي للجزائر منذ الإستقلال، تم عرض صور تاريخية لأبطال المقاومة الوطنية الذين خلدوا أسمائهم في سجل أبطال الجزائر وتركوا بصمتهم من خلال تجسيد و انشاء دولة مستقلة في 25سبتمبر 1962

كما  جسد معرض الصور التاريخية سلسلة الأحداث الحية لزعماء الجزائر إبان التحضير لحكومة مستقلة تناشد بالديموقراطية الشعبية. انطلاقا من المؤتمرات التي تم عقدها تحضيرا للنهوض بمقومات الهوية الوطنية وتحديد معالم نشأة الحكومة الجزائرية، وعلى وجه الخصوص  الحدث التاريخي لقيام الرئيس الراحل  أحمد بن بلة بعرض برنامج حكومته أمام المجلس التأسيسي في 1962.

وفي ذات السياق، تم عرض موجز لأهم المشاركين في الحكومة المؤقتة في هيئة الأمم المتحدة التي أعطت للجزائر بعد عالمي ابان الثورة و بعدها.

من جهة أخرى احتوى الرواق التارخي لزعماء الجزائر أهم المقالات التي كتبت عن الحكومة الجزائرية بعد الإسقلال، و أهم زعمائها الذين كتبوا إسم الجزائر بحروف من ذهب وساهموا بقدر كبير في إيصال صوت القضية الوطنية إلى كل بقاع العالم، .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى