توزيع جوائز المسابقة الوطنية للمقاولين الشباب

 

توزيع جوائز المسابقة الوطنية للمقاولين الشباب

وُزعت في  حفل توزيع جوائز المسابقة الوطنية للمقاولين الشباب وفق فئتين من السن: الفئة الأولى بين 15 و18 سنة والفئة الثانية بين 19 و25 سنة في مجال الذكاء الاصطناعي والبرمجة المعلوماتية التي تقيمها أكاديمية روبوكيدس للمرة الثانية على التوالي تشجيعا لمواهب شبابنا في مجال الابتكار والتكنولوجيات الحديثة.

نورة نور

و شارك في هذه المسابقة الوطنية قرابة مائة شاب بمشاريع مختلفة في عديد الميادين منها الصحة، التربية والتعليم، البيئة، إعادة التدوير والصناعة الخ. يمثلون 12 ولاية. وقد أشرفت لجنة تحكيم متخصصة على تقييم المشاريع حسب معايير محددة سلفا أفضت الى النتائج التالية:

الفئة العمرية الأولى 15-18 سنة:

  1. أونوغان أمين زياد من ولاية برج بوعريريج (15 سنة) عن مشروعه “رفوف” الخاص بتطبيق يسهل تبادل الكتب بين الأفراد والمؤسسات
  2. حنفي ضياء الدين من ولاية بسكرة (17 سنة) عن مشروعه ” تحليل خلايا الدم للاكتشاف المبكر للأمراض عبر تقنية الذكاء الاصطناعي « 
  • الفئة العمرية الثانية 19-25 سنة:
  1. السيد يونس عماري من ولاية الوادي (23 سنة) عن مشروعه المتمثل في وضع نظام تشخيص ذكي للأمراض عبر تقنية الذكاء الاصطناعي
  2. الأنسة سيرين مراح من ولاية بومرداس (21 سنة) عن مشروعها الخاص بتطبيق يسهّل تجميع وإعادة تدوير الورق المستعمل.

وتجدر الإشارة، من ناحية أخرى، الى أن هذه المنافسة التكنولوجيةتهدف الى دعم ترقية المؤسسات الناشئة وروح المقاولاتية لدى الفئات الشبانية وتريد ان تكون في نفس الوقت مجالا مناسبا للتعبير عن إبداع الشباب الجزائري كرجال للغد ورواد للمستقبل.

 

نبدة عن روبكيدساكاديمي الجزائر

 

روبوكيد سمؤسسة ناشئة حاصلة على علامة ستارت أوب من الوازرة ذات الاشراف. تخصصت في تعليم التكنولوجيات الحديثة وتطبيقها في المجال التربوي لصالح الاطفال والشباب في الجزائر.

يوفر برنامج روبوكيدس الذي انطلق العمل به سنة 2018 دروسا حضورية وأخرى عبر الأنترنت وعن طريق أرضية التعلم عن بعدcodzit.comبما يتوافق والمعايير الدولية، حيث يهدف الى تحفيز الابداع والابتكار في مجال التكنولوجيات الحديثة للمساعدة في تكوين الشباب وتحكمهم في مهن المستقبلفي مجال :البرمجة المعلوماتية وصنع ألعاب الفيديو وتطوير التطبيقات الذكية للهاتف النقال والذكاء الاصطناعي الإلكتروني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى