غير مصنف

انعقاد المؤتمر التأسيسي للمنتدى الدولي للتصنيع

انعقاد المؤتمر التأسيسي للمنتدى الدولي للتصنيع

تحت شعار “نعم نستطيع” عقدت اليوم الخميس مؤسسة إينوف بلوس كومباني وعلى رأسها مديرها العام “مصطفى رحماني” المؤتمر التأسيسي للمنتدى الدولي للتصنيع وذلك بفندق “روتاما” الجزائر العاصمة حيث حضر التظاهرة كل من مستثمرين وأصحاب مشاريع وإطارات في الدولة وباحثين والأسرة الإعلامية.

نزيهة سعودي

يهدف المنتدى إلى بناء جبهة اقتصادية وطنية تلتف حولها جميع القدرات الحية للبلاد من كفاءات ومؤسسات وخبرات من أجل رفع التحديات الكبرى في كل المجالات في إطار الشراكة الإستراتيجية بين مبادرات القطاع الخاص والمجتمع المدني من جهة والمجهودات الحكومية الطموحة لصناع القرار.

صرح المدير العام للمنتدى الدولي للتصنيع السيد “مصطفى رحماني” خلال كلمته كلمته الافتتاحية بالترحيب بالحضور من مؤسسين ومؤسسات من عدة ولايات وإطارات من وزارة الصحة ووزارة البيئة قائلا ” كنا قد صرحنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأنه سيتم التأسيس الفعلي للمنتدى  مباشرة بعد 4 أوت، فالتأسيس لأي فكرة أو مؤسسة يأتي عبر تطبيق ميداني وآليات تقنية والتجسيد. لهذه الإستراتيجية لا يكمن على عاتق مجموعة أفراد فقط” وأضاف في ذات السياق نحن نفتح الطريق للعباقرة والأدمغة والباحثين والمخترعين فالبلاد تحتاج كل هذه الكفاءات فاليوم نهدي لملايين الشعب ميلاد اقتصادي وصناعي قوي مليء بالمفاجآت.

واعتبر ذات المتحدث بأن هذا المؤتمر مشروع اقتصادي أساسه إرساء قواعد علمية قوية لتعميم برنامج الوطني شامل نسعى من خلاله لتحريك ثروة من باحثين وطلبة وخريجي جامعات واقتصاديين وكل من يملك ثروة معلوماتية من أجل تحريكها وتصويبها نحو الورشات الصناعية الكبرى.

كما ذكر رحماني مجموعة أهداف سطرها المنتدى منها فتح 10 آلاف مؤسسة متوسطة وناشئة من 2022 إلى 2025، مع فتح ألف مؤسسة أخرى بنفس الآلية والمنهجية والمادة إلى غاية 2032 إضافة إلى إنشاء البنك الوطني للاستثمار بمشاركة القطاع الخاص وتحضير أسهم المؤسسات المالية، وفتح المكاتب الإدارية والتقنية والصناعية للمنتدى الدولي للتصنيع بمنهجية مؤسساتية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى