غير مصنف

الصحفية والمجاهدة زينب الميلي في ذمة الله

الصحفية والمجاهدة زينب الميلي في ذمة الله

رحلت الصحفية والمجاهدة زينب الميلي، إبنة الشهيد العربي التبسي وزوجة الوزير والدبلوماسي الأسبق والمجاهد محمد الميلي عن الحياة، اليوم السبت عن عمر ناهز 87 عاما إثر مرض عضال.

قسم التحرير

إنها واحدة من القامات الإعلامية المخضرمة حيث ولدت بولاية تبسة عام 1935، وبدأ مسارها الإعلامي بعد الاستقلال حيث عملت كصحفية بجريدة “الشعب” وعرفت بجرأتها و آرائها السياسية والثقافية المدافعة عن الجزائر وتاريخها، كما عرفت باهتمامها الكبير بالتراث الجزائري اللامادي.

يذكر أن وزير المجاهدين وذوي الحقوق، العيد ربيقة، نعاها قائلا: عن “بالغ حزنه وأساه” لرحيل زينب الميلي التي “التحقت بصفوف الثورة التحريرية في 1957 وهي متشبعة بالروح الوطنية عن والدها العلامة العربي تبسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى