في اليوم العالمي للشطرنج …. لعبة الأذهان التي أفتتن بها الملوك وتألق بها الجزائريون

في اليوم العالمي للشطرنج …. لعبة الأذهان التي أفتتن بها الملوك وتألق بها الجزائريون

يوجد اختلاف كبير من الباحثين عن أصل لعبة الشطرنج ،فهناك من يرجع أصلها إلى الهند وهناك من يعتقد أن جذور تاريخها تعود إلى الصينيين ، ولكن الكل اتفق على أن هذه اللعبة الشعبية تعتبر من أقدم الألعاب الفردية.

زهور بن عياد

وأكثر الروايات تداولا هو أن الذي اخترع الشطرنج هو وزير هندى كان يعمل لدى الملك ،وكان يريد تسليته بلعبة تنشط عقله وتذهب عنه الهم،فكانت هذه اللعبة بداية رياضة استمرت لقرون .

وحسب رواية فارسية فهي تتحدث عن ملك طلب من أحد الفلاسفة اختراع لعبة ذهنية مسلية، فكانت لعبة الشطرنج التي تعتمد على احتمالات محسوبة ومن فرط اعجاب الملك بها،طلب وضع خطط حربية يعتمد عليها وهي تعبر في حقيقتها عن ما يحدث في حياتنا .

انتقلت هذه اللعبة من بلاد فارس الي البلاد العربية بعد الفتح الإسلامي ومنه الى قارة أروبا بعد فتح الأندلس حيث عرفت انتشارا وازدهارا وأعجب بها الخليفة هارون الرشيد وابنه  المأمون .

ما يميز هذه الرياضة  هو اهتمام الملوك والأمراء بها ،وما تسمية قطع الشطرنج الا دليلا على ارتباطها الوثيق بالبلاط الملكي،وقدتطورت رياضة الشطرنج وازدهرت في أروبا وتوجت بميلاد أول إتحاد دولي لها في فرنسا في سنة 1924.

أما الجزائر فقد عرفت الشطرنج منذ القدم ويعود إلى زمن التوسع في الأندلس، إلا أن هذه الرياضة  لم تشهد التطور والإزدهار إلا بعد الإستقلال، وتأسيس الإتحادية الجزائرية للشطرنج التي ساهمت في تألق وتميز الكثير من الأسماء.

ولا يزال أبطال الجزائر في هذه الرياضة يتربعون على مختلف المنافسات العربية والإفريقية مسجلين أسماء من ذهب  وأبطال في مستوى عالي ينافسون أبطال العالم في الشطرنج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى