غير مصنف

الدورة الكروية لحي ديار الكاف تصنع الحدث

الدورة الكروية لحي ديار الكاف تصنع الحدث

للعام الثاني على التوالي يستضيف الملعب الجواري لحي ديار الكاف التابع لدائرة باب الواد فعاليات الدورة الكروية التي دأب أبناء الحي العتيق على تنظيمها منذ سنين عديدة، وعرفت طبعة هذا العام أجواء مميزة جعلت منها إحدى أنجح الدورات على المستوى الوطني.

عبد النور بصحراوي

وعرفت هذه الدورة التي انطلقت أواخر شهر جوان الماضي مشاركة 64 فريقا من مختلف أحياء العاصمة بالإضافة إلى مشاركة فرق من ولايات تيسمسيلت، المدية، تيزي وزو تنافسوا على اللقب وفي نفس الوقت كان هذا الملتقى الكروي لشباب الجزائر متنفسا لمختلف شرائح وفئات المجتمع.

تنظيم محكم وأهداف سامية

عبر كل من شاهد عروض الدورة الكروية التي تلعب آخر فصولها يوم غد الجمعة على منح العلامة الكاملة للجنة التنظيم التي كانت في مستوى الحدث وأعطت أحسن صورة عن عزيمة وإرادة الشباب عندما تمنح لهم الثقة.

وعن أهداف هذه الدورة الكروية صرح لنا الشاب ’’ ياسين دوداري’’ أحد أعضاء لجنة التنظيم أنها وككل مرة تحمل طابعا خيريا من خلال استغلال اشتراكات اللاعبين في الدورة لإدخال الفرحة على بعض العائلات المعوزة باقتناء أضحية العيد فضلا على أنها فرصة لإعطاء صورة جيدة عن الحي الشعبي حي ديار الكاف الذي فرقت بين أبنائه عمليات الترحيل فكان للدورة الكروية الدور في لم شمل أبناء الحي الواحد من جديد.

ولعل من أهم تلك الأهداف كما يضيف ’’ دوداري’’ استقطاب الشباب الصاعد إلى ممارسة الرياضة أو متابعتها على الأقل والابتعاد عما يخيم على واقع الكثيرين من التوغل في عالم الآفات الاجتماعية الهدامة والمدمرة لمستقبلهم.

 

حضور جماهيري كبير

شهدت هذه الدورة إقبالا جماهيريا كبيرا حيث توافد المتابعون من مختلف أحياء العاصمة الأمر الذي أضفى طابعا خاصا لها وجعل منها محط متابعة الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك حيث تضاعف عدد مشتركي صفحة الدورة الكروية عدة مرات في وقت قياسي ليتجاوز 10 آلاف مشترك يتقاسمون فيها الصور ومقاطع الفيديو ويبدون إعجابهم وتعليقاتهم على حيثيات المباريات وما صاحبها من أجواء مميزة.

 

جمال بلعمري ويوسف ’’ العالمية’’ ملح الدورة

مما زاد من جمالية ومستوى هذا الملتقى الكروي حضور عدة لاعبين من البطولة الوطنية على غرار سويبع، شويطر، نسيم يطو، عبد اللاوي، بن علجية ولاعبين معتزلين كذلك أمثال عزيزان وأوزناجي، لكن الإضافة الأكبر كانت للاعب الدولي المحترف في نادي الخليج السعودي جمال بلعمري الذي أمتع الجمهور بفنياته وقبل ذلك بتواضعه وقلبه الكبير الذي احتضن أحد شباب الحي يوسف العالمية صاحب المقاطع والخرجات العفوية على مواقع التواصل التي جعلت منه أحد روادها حيث شكلا ثنائيا مرحا زاد من رونق الدورة وشعبيتها على المستوى الوطني.

 

 

تختتم فعاليات الدورة الكروية لحي ديار الكاف يوم غد الجمعة باللقاء الذي سيجمع بين فريقين من مدينتي بلكور والسحاولة اللذان سيتنافسان على كأس الدورة التي غرست وعززت قيم الرياضة النبيلة.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى