غير مصنف

 الحكومة تعول على فتح وكالات بنكية بالخارج لرفع قيمة تحويلات الجالية

تعول الحكومة على فتح وكالات بنكية في الخارج من أجل إستقطاب أموال المغتربين الجزائريين وضخها في إستثمارات عبر قنوات رسمية، إقتداءا بما هو معمول به في دول عربية تُحصل ملايير الدولارات من رعاياها المتواجدين في الخارج.

نورة نور

طالب الخبير الإقتصادي أحمد الحيدوسي، في اتصال لـ “بركة نيوز”، الحكومة بإيجاد الحلول للأسواق الموازية للصرف  قبيل فتح فروع بنكية في الخارج، مؤكدا أن إستقطاب المغتربين الأجانب وتحفيزهم على إجراء تحويلات عبر هذه الفروع البنكية المنتظر فتحها مرتبط بتحفيزات وكسب ثقتهم.

وبلغة الارقام رجع المتحدث، إلى مقارانات شملت ما تحققه الجزائر من تحويلات الجالية الجزائرية وما تدره تحويلات جالية الدول العربية الأخرى، ليؤكد على الفرق الشاسع في ارقام تحويلات الجالية بما أن الجزائر تسجل 108 مليار دولار ومصر أكثر من 30 مليار دولار، في حين تونس والمغرب 7.5 و 7.4 مليار دولار على التوالي.

كما شدّد أستاذ الإقتصاد بجامعة البليدة، على الرقم السالف ذكره والمتعلق بالجزائر، لايعكس تماما حجم ووزن الجالية الجزائرية في الخارج بإعتراف الوزير الأول سابقا، داعيا إلى تحفيز الجزائريين من خلال ربط التحويلات بمشاريع  سكنية أو إستثمارية، أو حتى سياحية في إطار الترويج للسياحة من خلال جلب المغتربين، ما يُدر مداخيل هامة وبالعملة الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى