غير مصنف

الجزائر تدعو لإيقاف العنف بليبيا وتحذر بقلق من تدهور الأوضاع

الجزائر تدعو لإيقاف العنف بليبيا وتحذر بقلق من تدهور الأوضاع

أعربت الجزائر عن توجسها، مؤكدة متابعتها” بقلق بالغ” آخر تطورات الأوضاع في العاصمة الليبية طرابلس بفعل تجدد المواجهات المسلحة منذ مساء يوم الجمعة، ودعت الأطراف الليبية للتحلي بالحكمة لإيقاف العنف والاحتكام إلى لغة الحوار، حسب ما أفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج اليوم السبت.

قسم التحرير

وتضمن البيان : “تتابع الجزائر بقلق بالغ تطورات الأوضاع في العاصمة الليبية طرابلس إثر تجدد المواجهات المسلحة منذ مساء أمس (الجمعة). وإذ تدعو جميع الأطراف الليبية إلى السعي الفوري من أجل إيقاف العنف والاحتكام إلى لغة الحوار بكل مسؤولية, فإن الجزائر تشدد على أهمية الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار الذي يعتبر مكسبا هاما في سبيل استعادة الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق”.

كما تهيب الجزائر، استطرد ذات البيان بالمجتمع الدولي وكل الأطراف الخارجية المعنية “العمل على إنهاء التدخلات في الشؤون الليبية والانخراط في الجهود الرامية لإحياء مسار التسوية السياسية السلمية من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وتكريس سيادة الشعب الليبي عبر انتخابات حرة ونزيهة تنهي الانقسامات وتصون وحدة وسيادة دولة ليبيا الشقيقة”.

أفضت هذه الاشتباكات المسلحة التي تشهدها العاصمة طرابلس إلى مقتل 12 شخصا و إصابة 87 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى