الثقافة

قصر رياس البحر..حديث عن دور الزي التقليدي في تعزيز الهوية

قصر رياس البحر..حديث عن دور الزي التقليدي في تعزيز الهوية

نشطت صبيحة اليوم محافظة المهرجان الوطني للزي التقليدي فايزة رياش ندوة صحفية بمركز الفنون والثقافة لقصر رياس البحر في إطار التحضير لفعاليات المهرجان الذي سينطلق في ال 30 من جويلية الجاري بحضور نخبة من الأساتذة المختصين في الشأن الثقافي.

شيماء منصور بوناب

افتحت الندوة الصحفية بالحديث عن دور اللباس التقليدي إبان الثورة التحريرية والمقاومة الشعبية التي احتضنت أهم الأزياء التقليدية والتي ساعدت في المحافظة على الهوية الوطنية بالإضافة إلى ارتباطها بقادة الثورة وعلى رأسهم الأمير عبد القادر الذي يعد رمزا من رموز الثقافة الجزائرية.

هذا وقد تم الإشادة من خلال الندوة إلى أهمية كل من البرنوس، القشابية، الملحفة والحايك باعتبار هذه الأزياء تراثا ثقافيا ساعد على تعزيز الانتماء للجزائر خاصة مع زيادة التعديات على التراث من قبل الاحتلال الفرنسي سابقا وبعض الدول الجارة حاليا الأمر الذي أكدت عليه البروفيسور عائشة حنفي حين دعت إلى ضرورة تأصيل اللباس التقليدي الجزائري لإبراز جوهر الهوية الوطنية وذلك من خلال تحديد الأسباب الأساسية لهذه السرقة الثقافية.

من جهة أخرى أقرت محافظة المهرجان فايزة رياش أن الزي التقليدي الجزائري يواجه تهديدات مالية للنهوض به خاصة مع أزمة وباء كورونا داعية إلى تعزيز الآليات التي تضمن التصدي لمثل هذه السرقات وذلك من خلال طرق علمية يقوم عليها المختصون في علم التاريخ والآثار ما يكفل التوثيق والتأصيل الحق للأزياء التقليدية خاصة والتراث الثقافي الوطني عامة مع استغلال وسائل الإعلام لدعم هذا النهج.

وفي الختام تم التأكيد على أن صراع الهوية الثقافية لا يزال قائما إلى اليوم ما يستدعي أخذ الأمور على محمل الجد حفاظا على التراث الوطني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى