الثقافة

تكريم 22 شخصية فاعلة…..إشادة واعتراف بمسارهم في خدمة الجزائر

تكريم 22 شخصية فاعلة…..إشادة واعتراف بمسارهم في خدمة الجزائر

احتضن المسرح الوطني ’’ محي الدين بشطارزي’’ أمسية اليوم الاحتفالية التي خصصتها الاتحادية الجزائرية للثقافة والفنون لتكريم 22 شخصية فاعلة في مختلف المجالات تحت شعار ’’ مسارات وعرفان’’ بمناسبة ستينية الإستقلال والتي عرفت حضور شخصيات بارزة في الحقل الفني والثقافي.

عبد النور بصحراوي

وفي بداية المحفل الذي يحمل رمزية الرقم 22 إشارة إلى المجموعة التاريخية التي كان الفضل في تفجير الثورة رحب رئيس الاتحادية الجزائرية للثقافة والفنون عبد العالي مزغيش بحاملي راية الفن والثقافة في الجزائر معتبرا اجتماعهم في رحاب المسرح الوطني ثمرة من ثمرات نضال أجيال سابقة من الفنانين والأدباء داعيا إلى الاستمرار على هذا النهج.

وأضاف بأن الإتحادية الجزائرية للثقافة والفنون سترفع التحدي لتكريم 60 شخصية فاعلة من كل الميادين والشرائح خاصة الأطفال والشباب حتى يترسخ هذا التقليد في رسالة تواصل بين الأجيال.

وبدوره أشاد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية البروفيسور صالح بلعيد بهذه المبادرة كونها من قبيل رد الفضل لذويه ونوع من أنواع رد الاعتبار الذي يعد فعلا حضاريا خاصة وأنه موجه لمن قدموا للجزائر خدمات جليلة في ميادين عدة.

هذا وقد شهدت الإحتفالية تكريم عدة شخصيات تفرقت اختصاصاتهم وجمعهم الإبداع وخدمة الجزائر على غرار المجاهدة وأرملة القائد التاريخي للولاية السادسة عاشور زيان بالإضافة إلى مدير المسرح الوطني محمد يحياوي وكذا المخرج المتألق جمال حازورلي،كما حضي الدكتور جمال فورار مدير الوقاية بوزارة الصحة ، بالتكريم عرفانا لتضحيات الجيش الأبيض في مكافحة  وباء كورونا لتتسع دائرة التكريمات وتمس عدة شخصيات قاسمهم المشترك جهودهم الفاعلة في تقديم صورة لامعة عن الجزائر في شتى الميادين.

كما تخلل الحفل عرض وصلات موسيقية جالت من خلالها فرقة سلاطين الطرب بالجمهور الحاضر في عبق الفن الملتزم المعبر بصدق عن أصالة الشعب الجزائري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى