الثقافة

انشاء خلية ضمان الجودة ….. نقطة محورية نحو الارتقاء بالمؤسسات التعليمية و التكونية الفنية و الثقافية

انشاء خلية ضمان الجودة ….. نقطة محورية نحو الارتقاء بالمؤسسات التعليمية و التكونية الفنية و الثقافية

التزاما بما جاء في المخطط الحكومي و في تحديثات التوصيات لمعالي رئيس الجمهورية ” السيد عبد المجيد تبون”، الخاصة بضمان الجودة العامة لكل المؤسسات التعليمية التقنية و التكوينية الفنية، على الصعيد الوطني و الجهوي. أشرفت وزيرة الثقافة والفنون “صورية مولوجي” على تنظيم  و صياغة تعليمات هادفة لتحسين جودة و قوة المؤسسات التعليمية و التكوينية ، من خلال انشاء خلية ضمان الجودة.

شيماء منصور بوناب

فحسب ما ورد في بيان وزارة الثقافة و الفنون، فإن انشاء خلية ضمان الجودة، يعود بالأساس إلى ضرورة الإرتقاء العملي في الأداء التكويني الفني و الثقافي، لكل الخرجين حسب ما هو مطلوب في الساحة العملية.

حيث تعمل خلية ضمان الجودة بما يوازي و يلائم القوانين العامة للمؤسسات التكوينية ، في إطار نجاح البرنامج التعليمي لهذه المؤسسات ، لتحقيق مردودية عالية بين الخريجن، بما فيها أيضا تمييز أصحاب المهارات و الكفاءات عن غيرهم من الطلاب . مع العمل على رفع المستوى التكويني العام، الذي يستند على أليات تشجيعية  خاصة بالمرافقة  المنهجية  التي تحفز على  التحصيل العلمي .

وتتمثل مهام خلية ضمان الجودة في تفعيل القوانين وفق الأطر التحسينية الهادفة لدعم و مرافقة الطلاب ، من خلال تكثيف عمليات سبر الآراء لتقييم الأداء العام ، وفق الاجراءات و الإستراتيجيات التصحيحية المرتبطة بتقييم القرارات من كل الجهات  حسب أثرها على المؤسسات ، التي تنص على انشاء قاعدة بيانات  تضم كل النتائج و التقارير الداخلية .

كما تستند على تفعيل العمليات الرافعة للجودة  داخل المؤسسة ،عبر صياغة تقييمات داخلية و تحليلها  وفق نطاق الاستفادة من المردودية.

فيما يخص مهام المسؤول عن ضمان الجودة، فلابد من تعيين مسؤول خاص يعمل  على خلق التنسيق السلس بين كل الخلايا ، التي تتطلب الإستعانة بعناصر إدارية لوضع التقييمات و توزيع المهام.

هذا و يتطلب أيضا مراقبة سير النشطات بأسلوب حسن ، يراعي تصحيح نتائج التقييمات و المناقشات، التي تعكف عن التقييم الذاتي للمؤسسة بما يتوافق مع معاييرها الداخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى