الثقافة

” الاستراحة العلمية “… خاتمة البرنامج الثقافي العلمي الترفيهي

” الاستراحة العلمية “… خاتمة البرنامج الثقافي العلمي الترفيهي

اختتمت اليوم فعاليات “الاستراحة العلمية”  للمعرض الثقافي العلمي الترفيهي، الذي احتضنه قصر الثقافة، بالجزائر العاصمة  بإشراف السيد ” روينة عبد المطلب”  مدير مركز ” تطوير نشاطات الترفيه العلمي”، و بحضور بعض الفاعلين  من المجتمع المدني.

شيماء منصور بوناب

اقتتح برنامج  المعرض العلمي الترفيهي، اليوم، باستقبال جمعية كافل اليتيم – فرع الاربعاء- من خلال توجيه خطاب تحفيزي لفائدة اليتامى ” تحت عنوان ” اليتيم يتيم العقل فقط ” من تنشيط السيد روينة.

من جهة أخرى تم إعطاء الحضور كل أساسيات المعرض و فضاءاته، التي تساعدهم في تعزيز اهتماماتهم و تنمي أذهانهم بطرق مبسطة ترفيهية .

في ذات السياق صرح الأستاذ ” روينة عبد المطلب ” أنه قد تم التركيز في هذا البرنامج على النوعية أكثر من الكمية”، باعتبارها الهدف العام للمبادرة، التي شهدت إقبال مرضى، بصفة مرحلية تزداد ذروتها في الفترات المسائية.

وفي ذات السياق أكد صاحب المبادرة  أن المعرض العلمي الترفيهي قد أخذ نصيبه من التغطيات العلمية ، من مختلف القنوات والجرائد ، التي سمحت بتعزيز آفاق هذه المبادرة .

إضافة على ذلك فإن دعم هذه الاأشطة في ولايات الجزائر  لا يحتاج لدعم مادي مبالغ فيه، إنما بإمكانيات بسيطة يمكن  إرضاء الغرور المعرفي للأطفال وإشباع  رغباتهم الإستكشافية العلمية.

من جهة أخرى أقر” السيد “عماد “أحد المتطوعين بجمعية كافل اليتيم _فرع الاربعاء ، أن الدعوة التي جاءت لصالح أيتام الجمعية سمحت للأطفال بالتطلع لمختلف الأنشطة والورشات العلمية والترفيهية، التي تكفل عطشهم المعرفي بصورة مسلية.

في الختام يجدر الإشارة إلى أن تعزيز مثل هذه الفعاليات يحتاج لدعم معتبر ، يمكن توفيره لتعميم الفائدة العلمية للأطفال على مستوى واسع، يشمل كل ربوع الوطن من الشمال الى الجنوب، في إطار تعاوني مشترك بين مركز تطوير نشاطات الترفيه العلمي و الجهات المعنية، التي تتكفل بتأطير هذه البرامج في مختلف الولايات. خاصة وأن الإسهام في هذه الأنشطة من شأنه رفع الوعي المعرفي و التثقيفي بين الأطفال ، كما يشجعهم على تحديد ميولاتهم ، و تطويرهم من هواة الى مختصين صغار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى