الثقافة

آفاق السينما الجزائرية بين الابتكار و الحس الإبداعي الثقافي

آفاق السينما الجزائرية بين الابتكار و الحس الإبداعي الثقافي

أشرفت وزيرة الثقافة و الفنون “صورية ملوجي “، عشية اليوم الاثنين على فعاليات الندوة العلمية الثقافية بقصر الثقافة “مفدي زكرياء “، ويندرج ذلك في إطار إرساء آفاق الاستراتيجيات العلمية الثقافية للسينما الجزائرية “المعنونة ب “الرؤى المتقاطعة”. بحضور إطارات و مدراء من المؤسسات، برئاسة السيد “فيصل صاحبي” رئيسا للجلسة ، و كل من السيد “السيد نبيل جدواني” مخرج سنيمائي و باحث، وكذا السيدة ” منال زغار” باحثة مختصة في السينما الجزائرية، وإلى جانب السيد”الزين عبد الحق”أستاذ مختص في فلسفة الفنون.

شيماء منصور بوناب

جاءت منطلقات الندوة العلمية لتحديد آفاق السينما الجزائرية، في ظل ما يتم تداوله في الساحة الفنية ، انطلاقا من التحديات التي تعكف على ضرورة هيكلة القواعد البنائية للسينما الجزائرية، و بالإضافة إلى العمل على  تطويرها و تحسينها .

في ذات السياق فتح باب النقاش بين الباحثين لمعرفة التطلعات الجديدة للسينما و جمهورها في الجزائر خلال القرن 21، بما في ذلك مراجعة مهرجانات الأفلام السينمائية في الجزائر من ناحية دورها و هدفها.

في ختام هذا اللقاء الثقافي العلمي، تم تأطير الإستراتيجية العامة لتطوير و إرساء الآفاق الخاصة بالسينما الجزائرية، من خلال دعم التعاون بين العالمين “الإبداع السنيمائي و البحث في السنيما الجزائرية”، كوحدتين أساسيتين تنمي الحس الإبداعي و الابتكار الفني الثقافي في مجال السنيما و صناعتها في الجزائر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى